الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
مجتمع

أكادير: أساتذة المدرسة العليا للعلوم التطبيقية غاضبون من أوجاع القطاع.. إليكم التفاصيل

أكادير: أساتذة المدرسة العليا للعلوم التطبيقية غاضبون من أوجاع القطاع.. إليكم التفاصيل احتجاج أساتذة المدرسة العليا للعلوم التطبيقية باكادير
استنكر أساتذة جامعيون بكلية العلوم التطبيقية أيت ملول جامعة ابن زهر بأكادير ما وصفوه "الوضعية الكارثية التي أصبح يعيشها الأستاذ الجامعي على جميع الأصعدة" .
وندد الأساتذة الجامعيون في بيان يتوفر موقع "أنفاس بريس" على نسخة منه، تجميد الأجور لأكثر من عقدين من الزمن وما صاحب هذه المدة من الإرتفاع المهول للمستوى المعيشي وتكاليف الحياة اليومية، ناهيك عن الهجمة الشرسة التي تستهدف الشخصية الرمزية و الإعتبارية للأستاذ الباحث وما التشهير الذي يطال بعض الأساتذة هنا وهناك منا ببعيد.
وعبر بيان نقابة الأساتذة عن تنديده بأشد العبارات ما يحاك ضد الجامعة من خلال الإجهاز على ما تبقى من استقلاليتها و محاولة العمل على مخزنتها، معربا عن امتعاضه من الأساليب التي تنهجها الوزارة الوصية، والمتمثل في التسويف و المماطلة في الإفراج عن النظام الأساسي للاساتذة الباحثين.
وثمن أساتذة الكلية "الخطوات النضالية للجنة الإدارية التي أقرتها في اجتماعها ليوم 29 ماي 2022، وكذا تجسيدها العملي للفعل النضالي الراقي المتمثل في النجاح الباهر لإضراب أيام 07 و 08 و 09 يونيو 2022، داعين اللجنة الإدارية إلى تبني خطوات نضالية أكثر تصعيدا  لشل الدخول الجامعي 2022-2023، إذا لم تلتزم الوزارة الوصية بتعهداتها، وكذا تنفيذها للاتفاقات المشتركة بينها و بين النقابة الوطنية للتعليم العالي".
وفي ذات السياق، ندد التنظيم النقابي للتعليم العالي بالتماطل والتسويف الذي تنهجه الوزارة الوصية، والذي يطال النظام الاساسي الخاص  بالأساتذة الباحثين، داعين اللجنة الإدارية  والمكتب الوطني وعموم هياكل النقابة الوطنية للتعليم العالي إلى الوقوف سدا منيعا ضد مسلسل الإجهاز على ما تبقى من استقلالية الجامعة.
وطالب الأساتذة في وقفة نظموها بالكلية مساء أمس بالتسوية الفورية لملفات الترقيات المجمدة أكثر من ثلاث سنوات و للأسف أصبح الحق  مطلبا، و بالزيادة الفورية في أجور   الأساتذة الباحثين، ثم الإسراع بتسوية ملفات الأقدمية العامة في الوظيفة العمومية.