الاثنين 15 أغسطس 2022
جرائم

هل هي بداية سقوط زعيم عصابة الملثمين بعد اعتقال خمسة مشتبهين بجماعة أولاد عبو؟

هل هي بداية سقوط زعيم عصابة الملثمين بعد اعتقال خمسة مشتبهين بجماعة أولاد عبو؟
ارتياح يعم وسط ساكنة الجماعة الترابية أولاد عبو بعد أن وصل عدد المعتقلين في قضية عصابة الملثمين المدججين بالسيوف إلى خمسة مشتبهين، (مازال العاطي يعطي) كانوا قد انتقلوا على متن سيارات خفيفة لتنفيذ مهمة إجرامية بتراب جماعة أولاد سعيد بإقليم سطات خلال الأسبوع الثاني من شهر يونيو 2022، حيث توبعوا من طرف قاضي التحقيق بتهم تتعلق بـ "تكوين عصابة إجرامية والمشاركة في السرقة الموصوفة والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض وإلحاق خسائر بملك الغير".

وارتباطا بالشرارة الأولى بملف النازلة فقد وجه يوم 19 يونيو 2022، عضوا  في المعارضة بجماعة أولاد سعيد شكاية ضد رئيس الجماعة يتهمه فيها بـ "التهديد بالقتل" (تتوفر الجريدة على نسخة منها) حيث ذكر فيها تفاصيل نزاعه كعوض مستشار مع رئيس جماعة أولاد سعيد، وحدد فيها أسماء شهود و وقائع خطيرة ذات الصلة بموضوع شكاية التهديد بالقتل.

وحسب ما تحصل لجريدة "أنفاس بريس" من معلومات فإن هناك علاقة متشابكة المصالح بين أشخاص متنفذين بجماعة أولاد عبو وجماعة أولاد سعيد، خصوصا إذا علمنا أن رئيس جماعة أولاد سعيد كان موظفا تقنيا بجماعة أولاد عبو. حيث ينتصب سؤال المراقبين عن من خطط وأقنع ومول أفراد عصابة الملثمين المدججين بالسيوف للإنتقال من تراب جماعة أولاد عبو في مهمتهم الإجرامية إلى تراب جماعة أولاد سعيد؟.

في سياق منفصل أفادت مصادر الجريدة بأن تحقيقات موازية قد باشرتها عناصر الضابطة القضائية بتراب جماعة أولاد عبو تتعلق بملف عصابة تمتهن ترويج القرقوبي والماحيا والتي كانت سببا في وفاة أحد المواطنين، حيث تمت إدانة أحد المتهمين في ذات الملف بـ 20 سنة، مما يطرح سؤالا آخر له صلة بالموضوع هل تحولت المنطقة إلى قاعدة خلفية لترويج الممنوعات (القرقوبي والماحيا)؟.

ومن المعلوم أن كان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، قد أمر يوم الأربعاء 22 يونيو 2022 من السنة الجارية بوضع رهن الاعتقال بسجن علي مومن المشتبه فيهم من أفراد نفس العصابة على خلفية تناقل وسائط التواصل الاجتماعي عدة فيديوهات توثق لحدث هجوم بلطجية أولاد عبو الذين عاثوا فسادا في مقهى توجد بتراب جماعة أولاد سعيد وهددوا الزبناء بالسيوف وكأنهم يشخصون ببراعة أدوارا سينمائية في فليم "مافيا" القرقوبي والماحية.

وأكدت عدة مصادر متطابقة من الجماعة الترابية أولاد عبو بأن بعض أفراد أسر المشتبهين الموقوفين على ذمة التحقيق في ملف الهجوم على مقهى أولاد سعيد، قلقون على مصير أبنائهم المتورطين في الحادثة، خصوصا أنهم علموا بأن زعيم العصابة مازال متخفيا وتتستر عليه جهات معينة على اعتبار أنه "العلبة السوداء" التي قد تورط أشخاصا آخرين لهم علاقة بتشعبات الملف. 

وفي تصريح لأحد فعاليات إقليم سطات قال ساخرا لـ "أنفاس بريس" أنه بالموازاة مع منافسات المنتوج السينمائي لموسم سنة 2022، فإن الرأي العام، قد منح كاتب سيناريو ومنتج الفيلم الواقعي "رُعْبْ اَلْقَرْقُوبِي" جائزة أحسن ممثلين لعراب وزعيم العصابة الذي مازال متخفيا وهاربا من قبضة العدالة.