الأحد 14 أغسطس 2022
اقتصاد

نواب التقدم والاشتراكية يسائلون الحكومة حول مخاطر اضطراب التزويد بغاز البوتان

نواب التقدم والاشتراكية يسائلون الحكومة حول مخاطر اضطراب التزويد بغاز البوتان جمعية مستودعي وموزعي الغاز السائل قررت التوقف عن وزيع السوق يومي 29 و30 يونيو 2022 قابلة للتمديد
وجه النائب البرلماني رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، حول مخاطر اضطراب التزويد بالغاز السائل. 
وجاء في سؤال حموني أن الجمعية المهنية لمستودعي، وموزعي الغاز السائل بالجملة بالمغرب، قررت التوقف عن التوزيع، يومي 29 و30 يونيو 2022، قابلة للتمديد، وذلك بسبب "الزيادات المهولة والرهيبة التي عرفتها المواد الطاقية بالمغرب مؤخرا، خاصة الغازوال"، حسب تعبيرها.
وعلى هذا الأساس، ساءل حموني ليلى بنعلي حول التدابير الاستعجالية التي ستتخذها الوزارة من أجل فتح حوار مع ممثلي هذا القطاع الأساسي.
وعن الحلول التي سوف تعتمدوها الوزارة لحل المشاكل العالقة التي يعرفها.
كما تساءل فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب حول الإجراءات التي يتعين على الوزارة الوصية اتخاذها لضمان تزويد المواطنات، والمواطنين بالغاز، ومدى توفر المخزون الكافي لذلك. 
وكانت الجمعية المهنية لمستودعي وموزعي الغاز السائل بالجملة بالمغرب، قررت التوقف عن توزيع السوق بأسطوانات الغاز يومي 29 و30 يونيو2022، قابلة للتمديد، مطالبة جميع أعضاءها بالالتزام بهذا القرار.
جاء هذا القرار، عقب الاجتماع الذي  عقدته بمقرها الرئيسي بالدار البيصاء  يوم الجمعة 18 يونيو2022 ، تدارست فيه، حسب البلاغ الذي توصلت " أنفاس بريس" بنسخة منه، " الزيادات المهولة التي عرفتها المواد الطاقية بالمغرب، من مادتي الغازوال والبنزين، بالإضافة إلى الزيادات التي تهم  قطع الغيار والعجلات المطاطية، وغيرها من التحملات التي صارت تنقل كاهل الموزع وخاصة أن ثمن الغاز مقنن."