الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
سياسة

الطوغو تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب ولمخطط الحكم الذاتي

الطوغو تجدد دعمها للوحدة الترابية للمغرب ولمخطط الحكم الذاتي الوزير ناصر بوريطة ونظيرته الطوغولي
جدد وزير الشؤون الخارجية والادماج الإفريقي والطوغوليين بالخارج، روبرت دوسيي،الثلاثاء 7 يونيو 2022، بالرباط، التأكيد على دعم بلاده للوحدة الترابية للمغرب، ولمخطط الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة والذي يشكل "الحل الوحيد والأوحد ذا المصداقية والواقعي لتسوية هذا النزاع".

وأفاد بيان مشترك صدر عقب محادثات بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،  ناصر بوريطة، ونظيره الطوغولي، على هامش مشاركته في الاجتماع الوزاري الأول لدول إفريقيا الأطلسية، بأن دوسيي أشاد بالجهود التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة " كإطار حصري للتوصل إلى حل واقعي، عملي ودائم للنزاع حول الصحراء".

وأعلن روبرت دوسيي، بالمناسبة، عن افتتاح قنصلية عامة لجمهورية الطوغو بالداخلة قريبا.

وفي السياق ذاته، عبر الوزير الطوغولي عن دعم بلاده للبحث عن حل دائم يحفظ الوحدة الترابية والسيادية للمملكة المغربية، تحت الإشراف الحصري لمنظمة الأمم المتحدة وفي احترام للقرار 693 الصادر عن قمة قادة دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في يوليوز 2018.
وبهذه المناسبة، أشاد  بوريطة بمشاركة جمهورية الطوغو، في شخص روبرت دوسيي، في المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، المنعقد عن بعد في 15 يناير 2021، بدعوة من المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

بدوره، أكد وزير خارجية الطوغو على الأهمية الكبرى لهذا اللقاء، مشددا على أن سيادة المغرب على جهة الصحراء تعد سيادة كاملة.

وخلص البيان المشترك إلى أن الوزيرين شددا على ضرورة احترام المعايير والمساطر داخل أجهزة الاتحاد الإفريقي، مجددين التأكيد على نجاعة القرار رقم 693 الصادر عن قمة قادة دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في يوليوز 2018، والذي كرس الإشراف الحصري للأمم المتحدة كإطار للبحث عن حل للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.