الاثنين 15 أغسطس 2022
مجتمع

وقفة رمزية أمام محكمة الإستئناف بالقنيطرة لمساندة ضحايا " عصابة الأورو" بإقليم سيدي سليمان 

وقفة رمزية أمام محكمة الإستئناف بالقنيطرة لمساندة ضحايا " عصابة الأورو" بإقليم سيدي سليمان  مبالغ من عملة الأورو
اعلنت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان عن تنظيمها وقفة رمزية أمام محكمة الإستئناف بالقنيطرة صباح يوم الأربعاء 01 يونيو 2022 وذلك تضامنا مع ضحايا الملف الخطير الذي بات يعرف  ب" ملف عصابة الأورو" والذي تحكي وقائعه إلى تعرض عدد من المواطنين من مختلف أنحاء المملكة لعملية النصب من طرف شبكة  تنشط بجماعة القصيبية بإقليم  سيدي سليمان ، تنشط في إيهام الضحايا أن لديها كميات ومبالغ مهمة من عملة الأورو، وترغب في التخلص منها بثمن مناسب، حيث يتم إستدراج الضحايا إلى غابات الجماعة القروية القصيبية، بهدف مبادلة العملتين الدرهم بالأورو ، قبل ان يتفاجأ الضحايا بكونهم وقعوا في فخ عصابة إجرامية، ويتم سلبهم ما بحوزتهم من أموال بالعملة المغربية تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وتدين الرابطة في بلاغ توصلت " أنفاس بريس " بنسخة منه الشكايات الكيدية ضد بعض أعضاء اللجنة التحضيرية للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان  بعد أن عبروا عن مواقف حقوقية في مؤازرة ودعم الضحايا والمطالبة بمحاكمة عادلة ..
واكدت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان من خلال وقفتها ليوم الاربعاء 01 يونيو 2022 دعمها ومباركة الدولة المغربية في حملتها لمحاربة الفساد والمفسدين وناهبي المال العام والخاص ،وكذلك التعبير عن مساندتها للقضاء في تصديه للفساد السياسي وتنويهها بحملة تحريك المتابعات في العديد من رؤساء الجماعات والمجالس والمسؤولين المركزيين ببعض الوزارات.
وطالبت الرابطة في بلاغها بمحاكمة عادلة دون تعريض الشهود والمتهم الرئيسي والمدافعين عن حقوق الإنسان لأي ضغوطات من أي جهة كانت حتى ظهور الحقيقة كاملة في علاقة رئيس المجلس الإقليمي لسيدي سليمان بعصابة الأورو من عدمها ودعوتها وزراة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات من اجل افتحاص مالية المجلس الإقليمي لسيدي سليمان والعمل على تجميد وضعية رئيس المجلس الاقليمي لسيدي سليمان إلى حين ظهور الحقيقة كاملة.