الأحد 26 يونيو 2022
اقتصاد

"خير البلاد" يسلط الضوء على مجال تربية النحل

"خير البلاد" يسلط الضوء على مجال تربية النحل تربية النحل
يعتبر هذا الموسم استثنائيا بالنسبة للنحال المغربي، فمنذ أن تأكدت ظاهرة اختفاء المئات من طوائف النحل في بعض مناطق المغرب، تزايد القلق وسط العديد من المختصين ومربي النحل، وأصبح السؤال المتداول ما هي العوامل المسببة لهذه الظاهرة ؟ 
اختلفت الآراء وكثر القيل والقال، إلا أن المختصين أقروا أن الأمر راجع إلى أسباب مناخية وأخرى مرتبطة بالظروف الصحية للمناحل نفسها. 
وسعيا منها إلى إيجاد تفسير لهذه الظاهرة تواصلت جريدة "أنفاس بريس" مع الصحافي كساب بن داود معد برنامج "خير البلاد"، الذي خصص حلقة كاملة لتناول موضوع "تربية النحل". 
وصرح بن داود أنه اشتغل على هذا البرنامج الخاص رغبة منه في أن يحاول تسليط الضوء على هذه الظاهرة المثيرة للجدل، وبسط  الأدوات والمهارات التي ينبغي على النحال التقيد بها في عمله. 
وأكد بن داود أنه بالفعل توجد ظاهرة هجرة النحل وكذلك موته، إنما هو راجع لسلوكيات النحالين، وفي بعض الأحيان المتطفلين على هذه المهنة، حيث صرح أنه يوجد العديد من النحالة الغير مدركين لأهمية وحساسية هذا المجال، فحسب رأيه إن النحل يتطلب تدخلات ومتابعات لخصها في "الممارسات الفضلى" التي يجب على كل نحال تتبعها من أجل تحسين جودة النحل وبذلك تحسين المردود. 
وأضاف أنه خلال حلقته حاول تقصي كيف تتم تربية النحل خطوة بخطوة، متطرقا إلى سبل الاشتغال وكذا الإكراهات لكي تعم الفائدة، مبرزا أهم الأدوات والمهارات التي يستوجب توفرها لدى النحال لتدبير وتسيير منحله.
وتجدر الإشارة إلى أن برنامج "خير البلاد" يهتم بالمجال الفلاحي، وينقل تجارب حية لأشخاص صنعوا الفارق كل في مجاله من استصلاح الأراضي الزراعية، وتربية المواشي وتهجين الطيور وغيرها، من خلال تصوير يتوخى الدينامية وتعدد الزوايا والتفاصيل بشكل عام.