الخميس 18 أغسطس 2022
مجتمع

مجلس البيضاء يرتمي من جديد في أحضان البنك الدولي

مجلس البيضاء يرتمي من جديد في أحضان البنك الدولي نبيلة ارميلي، عمدة مدينة البيضاء
في التجربة الجماعية السابقة لمجلس مدينة البيضاء ارتمى إخوان عبد الإله بنكيران في أحضان البنك الدولي وحصلوا على قرض بنكي من طرف هذه المؤسسة المالية من أجل تسديد حصة المجلس في المشاريع البيضاء، ما أثار حينها موجة من السخط في صفوف عينة واسعة من مراقبي الشأن المحلي، على اعتبار أن " الكريدي" سيرهن المدينة لسنوات طويلة، مؤكدين أنه كان  بالأحرى  بذل مجهود من أجل تثمين ممتلكات المدينة لتفادي مغامرة " الكريدي".

ويظهر أن المجلس الحالي سيسير على المنوال نفسه، لأن أسهل طريق هو طلب قرض بنكي، فقد علمت " أنفاس بريس" أن هناك رغبة لدى المكتب المسير الحالي الذي تقوده نبيلة ارميلي للحصول على قرض بنكي من قبل البنك الدولي، والمبرر دائما هو تسديد حصة البيضاء في المشاريع التي تعرفها المدينة.

وقال مصدر ل "أنفاس بريس" "أسهل طريق  لتمويل المشاريع هو طلب الحصول على الكريدي، علما أنه كان حريا بهذا المجلس ترشيد النفقات، فلا يعقل أن المجلس الذي يشتكي من ضعف  الميزانية يقدم على صفقة كراء سيارات من النوع الرفيع وبعد ذلك يفكر في كريدي من البنك الدولي".

ويعتبر مصدر نفسه أنه كان على مجلس مدينة البيضاء وسابقه بذل مجهود كبير في مسألة ترشيد النفقات وتثمين الممتلكات عوض الارتماء في أحضان البنك الدولي.