السبت 2 يوليو 2022
مجتمع

 وزارة إصلاح الإدارة تلتزم بتنفيذ هذه المطالب لتحسين أداء الموظفين 

 وزارة إصلاح الإدارة تلتزم بتنفيذ هذه المطالب لتحسين أداء الموظفين 
اتفق المكتب الوطني للنقابة الوطنية لإصلاح الإدارة/  مع  الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، على تنزيل مجموعة من النقاط من أجل تجاوز المشاكل التي يعرفها هذا القطاع، وفيما يلي النقاط التي تم الاتفاق عليها، حسب ما ورد في بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية لإصلاح الإدارة.
 الالتزام بتشجيع الحوار والمفاوضة الجماعية عبر استدامة الحوار وانتظامه مع الوزيرة، وكذا إحداث لجان موضوعاتية تتكلف بتدارس المطالب والقضايا التي تهم الموظفات والموظفين.
الالتزام بتعبئة الوزارة لكل الإمكانيات والموارد المتاحة من أجل تحفيز وتحسين الأوضاع المادية للموارد البشرية، بما يساهم في الرفع من مردوديتهم وفي إنجاح التوجهات والأولويات الاستراتيجية لوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.
التزام الوزارة بتعبئة كل الموارد والإمكانيات المتاحة لتدعيم التكوين المستمر لفائدة الموظفات والموظفين، لاسيما في المجالات التي تندرج في صلب الأولويات الاستراتيجية للوزارة.
اعتماد المقاربة التشاركية في تدبير القضايا التي تهم الموظفات والموظفين، لاسيما فيما يتعلق بوضع شبكة معايير موحدة ومنصفة وشفافة ومتفق عليها في مجال الترقية في الدرجة.
تعزيز القدرات البشرية بما يتلاءم مع حجم المهام والاختصاصات النوعية والجديدة للوزارة ويخفف العبء عن الموظفين ويساهم في عقلنة توزيع المهام والأعباء، لاسيما أن الوزارة لم تستفد من أي منصب مالي منذ 4 سنوات.
إشراك النقابة الوطنية لإصلاح الإدارة في الورش المتعلق بمراجعة الاختصاصات والهيكلة التنظيمية للوزارة.
حرص الوزارة على إحداث دار للحضانة في أقرب الآجال الممكنة لتمكين الموظفين والموظفات من التوفيق بين حياتهم المهنية وحياتهم الخاصة ويشجعهم على تطوير مسارهم المهني
تدعيم الأعمال الاجتماعية للموظفات والموظفين عبر رفع قيمة الدعم المالي المخصص لهذه الخدمات ابتداء من السنة المالية المقبلة.
تخصيص قاعة لفائدة الموظفين المكلفين بمهام السياقة.
العمل على مواصلة تزويد باقي المكاتب بمكيفات الهواء لتوفير ظروف عمل ملائمة وصحية، وذلك ابتداء من السنة المقبلة.