السبت 2 يوليو 2022
اقتصاد

الحافيظي يتوقع ارتفاع مشتريات الطاقة والمحروقات

الحافيظي يتوقع ارتفاع مشتريات الطاقة والمحروقات عبد الرحيم الحافيظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء
كشف عبد الرحيم الحافيظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عن عدد من الإكراهات والتحديات في عرض له أمام لجنة البنيات الأساسية والطاقة و المعادن والبيئة يوم الأربعاء 13 أبريل 2022.
وأوضح أن الديون التجارية المستحقة للمكتب على وكالات التوزيع، وشركات التدبير المفوض، والإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات المحلية، والترابية تراكمت لتصل إلى  6,6 مليار درهم متم 2020 و 9,4 مليار درهم متم 2021.
وأشار المتحدث ذاته إلى إشكالية تعرفة الكهرباء والماء، التي لا تعكس حقيقة التكاليف، بالإضافة إلى إشكالية ملاءمة الضريبة على القيمة المضافة على مبيعات الماء الصالح للشرب وخدمات الصرف الصحي (من 7 %إلى10 ،%ثم إلى %14 )، وعلى شراء الفحم (من 20 %إلى 10%).
وفي حديثه عن فاتورة شراء المحروقات، والكهرباء لسنة 2022، أبرز الحافيظي أن الارتفاع الكبير الذي عرفته أسعار المحروقات والكهرباء على المستوى الدولي انعكس، وسينعكس سلبا على التوازنات الاقتصادية، والوضعية المالية للمكتب، حيث يمكن أن تبلغ فاتورة شراء المحروقات والكهرباء برسم سنة 2022 حوالي 7,47 مليار درهم.
وأشار إلى أن فاتورة شراء المحروقات والطاقة بلغت في المتوسط، خلال الأربع سنوات الأخيرة، حوالي 21 مليار درهم.
ومن المرتقب يؤكد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن تعرف مشتريات الطاقة والمحروقات زيادة بأكثر من 25 مليار درهم مقارنة بسنة 2021 ،ناجمة بالأساس عن ارتفاع الأسعار الحالية على المستوى الدولي.
وعن سيناريوهات التطور المرتقب للوضعية المالية لسنة 2022، دون احتساب دعم المحروقات، يتوقع المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، انخفاض نتيجة الاستغلال، وتحقيق نتيجة صافية سلبية قدرها 24 -مليار درهم، ارتفاع الهوامش السلبية على مبيعات المكتب بشكل كبير.