الأحد 26 يونيو 2022
اقتصاد

المغرب يصادق على معاهدة إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية

المغرب يصادق على معاهدة إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية
صادق المغرب على معاهدة إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية التابعة للإتحاد الإفريقي، خلال حفل أقيم، يوم الثلاثاء 5 أبريل 2022  في مقر المنظمة الإفريقية بأديس أبابا.

وتم إيداع وثائق التصديق على معاهدة إنشاء الوكالة الأفريقية للأدوية من قبل مكتب المستشار القانوني بمشاركة ميناتا ساميت، مفوض الصحة والشؤون الإنسانية والتنمية الإجتماعية بالإتحاد الأفريقي ومحمد العروشي، السفير المندوب الدائم للمملكة لدى الإتحاد الأفريقي واللجنة الإقتصادية لأفريقيا والأمم المتحدة.

وأكد السفير المغربي خلال حفل إبداع تصديق المغرب  على المعاهدة  أن “المغرب، بصفته عضوا في الإتحاد الأفريقي ورائدا إقليميا في صناعة الأدوية، لاسيما على مستوى البنية التحتية والتكنولوجيا والخبرة المكتسبة على مر السنين، يظل ملتزما للغاية بالجودة العالية للأدوية، ويدرك أن صحة وسلامة المواطن الأفريقي تمر عبر جودة المنتجات الطبية والأدوية الفعالة “. وأشار ايضا  إلى أن الوكالة الإفريقية للأدوية هي إحدى المبادرات الرائدة التي أطلقها القادة الأفارقة خلال الدورة العادية 32 لمؤتمر الإتحاد الأفريقي في 11 فبراير 2019 في أديس أبابا، بهدف المساهمة بشكل فعال في تعزيز التكامل الأفريقي وتحقيق أهداف الأجندة القارية 2063، خاصة وأن القارة الأفريقية ليست محصنة بعد ضد وباء كوفيد -19.

كما أضاف السفيرالعروشي أن الوكالة ستعمل كهيئة تنظيمية قارية مسؤولة عن تنظيم الأدوية والمنتجات الطبية في القارة الأفريقية وتنسيق الولوج إلى الأدوية الأساسية والتقنيات الصحية الآمنة والفعالة وذات الجودة العالية وبأسعار ميسرة للمساهمة في التغلب على الأزمات الصحية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأدوية في القارة الأفريقية. وأن المملكة تؤكد إستعدادها الكامل لتبادل الخبرات في مجال الأدوية ودعم الوكالة الأفريقية للأدوية في جميع مراحل تفعيلها، وذلك في إطار إلتزامها بمبادرات التنمية الإفريقية ووفقًا لسياستها الإفريقية المعتمدة تحت قيادة الملك محمد السادس موضحا أن إيداع المملكة لوثائق التصديق على معاهدة إنشاء الوكالة الأفريقية للأدوية يندرج في إطار تجسيد الرؤية الملكية، منذ عودة المغرب إلى الأسرة الأفريقية، والهادفة إلى تعزيز العمل الأفريقي المشترك.

هذا وتهدف الوكالة الإفريقية للأدوية، إلى  تحسين قدرات الدول الأعضاء والمجموعات الإقتصادية الإقليمية لتنظيم المنتجات الطبية  قصد  تحسين الولوج إلى المنتجات الطبية الفعالة وتسهيل تنسيق لوائح الأدوية من أجل تحقيق المعايير المقبولة دوليا، وتوفير بيئة تنظيمية مواتية للبحث والتطوير الصيدلاني والإنتاج المحلي والتجارة عبر البلدان الأفريقية وتعزيز التنسيق بين البلدان الأفريقية لحماية الصحة العامة ضد المخاطر المرتبطة بإستخدام الأدوية ذات الجودة المتردية.