الاثنين 29 نوفمبر 2021
كتاب الرأي

عبد الإله الجوهري: مسابقة خاصة بعشاق "السوليما" وأنصار المهرجانات

عبد الإله الجوهري: مسابقة خاصة بعشاق "السوليما" وأنصار المهرجانات عبد الإله الجوهري
مهرجان سينمائي مغربي أقيم بحضور حوالي 12 نفر، كلهم من أصدقاء مدير المهرجان، أربعة منهم جاءوا من خارج المغرب، جميعهم حجزوا تذاكر السفر، بكل أريحية ورحابة صدر، على نفقتهم الخاصة، من أجل الراحة والاستمتاع بالأكلات المجانية في الرياضات الزاهية، والتجول في الأزقة التاريخية للعاصمة العلمية، أما باقي "الضيوف" (مع احترامي لبعضهم) من مشجعي الداخل، فأغلبهم قدموا أساسا لزيارة ضريح مولاي ادريس، من اجل نيل بركاته الربانية، وشرب ماء سيدي حرازم الساخن لتصفية مسالكهم البولية.
مهرجان سينمائي، عادة، لا تعرض فيه الأفلام، إلا نادرا، وإن عرضت، ففي غالب الأحيان، يتوقف العرض في منتصف زمن الشريط، لسوء اقتناء الأدوات التقنية، وغياب تقني للمتابعة والصيانة، لكن، وللحقيقة والتاريخ، المهرجان يحتضن ندوات جد جد رفيعة، من حيث مستوياتها الفكرية، جل هذه الندوات تتمحورة حول مواضيع رنانة كبيرة وعناوين مثيرة، لو وجهت الدعوة لنيتشه أو ايمانويل كانط او هيدجر، للمساهمة فيها، لاعتذروا كلهم اعتذارا شديد اللهجة عن الحضور والمشاركة، لإشكالياتها المعقدة، ومحاورها العديدة المتعددة. ندوات يحضرها، فقط، بعض الأساتذة الذين يعانون من هوس فعل القول والكلام والانبهار أمام لفظة فلسفة، مع حضور بعض أفراد عائلة السيد مدير المهرجان المحترم، وقد يحدث ان يدخل أحد الغرباء قاعة الندوة سهوا، ليجد نفسه أسير رداءة الصوت، وفوضى الخشبة، وقبح المنظر.
مهرجان من مميزاته الثابتة المكررة، غياب نساء ورجال النقد والصحافة والإعلام (او شبه غياب)، وإذا حدث وجاء أحدهم باحثا عن مادة للكتابة أو التصوير، يجد نفسه غارقا ومنصوبا عليه نصبا تاريخيا ( كما حدث لفريق تلفزي خلال الدورة الاخيرة)، ليعود من حيث أتى، كارها اليوم الذي قرر فيه أن يكون ناقدا أو صحفيا او إعلاميا.
السؤال:
من عرف وحدد المدينة التي يقام فيها هذا المهرجان التحفة، له، من فدرالية المهرجانات المغربية، تحميمة "فاعلة تاركة" بحامة مولاي يعقوب بالمجان، وحك وفرك وتكسيلة معتبرة يتكلف بها رئيس لجنة المهرجانات، بمساعدة رمزية من الفيلسوف ادغار موران، الذي وجد نفسه، في آخر هذا الزمان الأعوج الأغبر، يزج باسمه دون سابق معرفة او اعلان أو موافقة منه. مع شهادة تقديرية مطبوعة على ورق شفاف تصلح لجميع الاستعمالات.
 
عبد الإله الجوهري، ناقد ومخرج سينمائي