الخميس 14 ديسمبر 2017
اقتصاد

المهدي بنسليم: نطمح للتوسع في سوق الفيديوهات بالمغرب والعالم العربي‎

المهدي بنسليم: نطمح للتوسع في سوق الفيديوهات بالمغرب والعالم العربي‎

بانتظامها حول ثلاث مهن أساسية هي النشر والتعريف بالعلامات التجارية، وقريبا التجارة الإلكترونية، تمكنت "بوزكيتو" مع تواجدها في الدار البيضاء ودبي وجدة، من الانتشار على المستوى الدولي، وهي متخصصة في تطوير مضامين أشرطة الفيديو والإنتاج والتوزيع.
وتستحوذ "بوزكيتو" بإنتاجها ل 7000 شريط فيديو سنويا، على 2 مليار مشاهدة في العالم العربي، وتصل إلى 27 مليون زائر شهريا، كما تحقق 5.4 مليون نشر "بارطاج" سنويا كمعدل وسطي.
وأوضح ،المهدي بنسليم، رئيس "بوزكيتو" لـ"أنفاس بريس" أن "الشركة انطلقت في بداياتها بمواكبة الفنانين، ونشر أعمالهم على الانترنيت، وما شجعنا على التوجه إلى الشرق الأوسط هو الإقبال الكبير على تصفح الفيديوهات، و قمنا بمواكبة العديد من الشركات سواء داخل المغرب أو خارجه، وما نطمح إليه هو التوسع في سوق الفيديوهات بالعالم العربي، فيما يخص مشاريعنا المقبلة سنطلق استوديو بالدار البيضاء مساحته 400 متر مربع، وآخر بجدة، وتوسعة استوديو آخر بدبي".
بصفته مقاولا منذ أكثر من عشر سنوات، يعرف مهدي بنسليم بكونه مقاولا شغوفا.
لقـد كان مهـدي عاشـقا للموسـيقى منـذ نعومـة أظافـره، إذ تعلم العزف على القيثارة مبكرا، وها هو اليوم نفس الشغف يتجلى في مهنته كبوصة توجيهية حقيقية لمساره المهني.
بعد حصوله على الباكلوريس BSc في الاقتصاد والدراسات الاجتماعية بجامعة السوربون بباريس، تلاها ماستر في التواصل، تقلد مهدي بنسليم مدير التواصل في المحطة الإذاعية Radio FG بباريس.
وعند عودته للمغرب سنة 2006، خلق مهدي "كليك أجانسي" التي ستتبنى وتصاحب عددا من من الفنانين والنجوم الذين أصبحوا معروفين ولهم جمهور واسع.
وقد أثارت هذه التجربة اهتمام علامات تجارية مرموقة تبحث عن نماذج جديدة للتواصل والمقاربات اتجاه هذه "الألفية".
وتقترح الشركة عروض خدمات من قبيل الاستشارات في وسائل التواصل الاجتماعي، وإنتاج الفيديوهات، وإدارة الصفحات الاجتماعية، وتسويق وتوزيع وسائط الإعلام، وقد احتضنت الشركة مختبرا لاستغلال المضامين، بالعالم العربي، وقد كان من بين أهداف المختبر أيضا تكوين قاعدة جمهور عربية عبر العديد من المواد، وبدون تسجيل صوتي، وفيديوهات بدون ىعليق صوتي، مصحوبة بسرد قصصي مكتوب.
ومنذ 2015، أصبحت "كليك أجانسي" تحمل اسم "بوزكيتو" الطامحة إلى الانتشار في العالم العربي، والتعريف بمهاراتها.
وتعزيزا لروح المقاولة لدى شباب العالم العربي أطلقت الشركة مبادرة "بوزكيتو إمباكت" يوم 5 أكتوبر 2017 بهدف دعم المقاولين المغاربة والعرب. وسيتم انتقاء 30 ترشيح من طرف لجنة "بوزكيتو" يوم 15 فبراير2018.
كما سيتم اختيار ثلاثة فائزين من طرف لجنة خارجية، يتم تنصيبهم بصفتهم مقاولين - شغوفين. وستتوج المباراة بثلاث جوائز، ذهبية بقيمة 100 ألف درهم، وفضية بقيمة 65 ألف درهم، وبرونزية بقيمة 35 ألف درهم.