الثلاثاء 26 مايو 2020
خارج الحدود

اسبانيا تسجل 9222 حالة بكورونا في ظرف 24 ساعة

اسبانيا تسجل 9222 حالة  بكورونا في ظرف 24 ساعة منحى تطور عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا " يظل مستقرا "
 قالت ماريا خوسي سييرا نائبة مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، إن منحى تطور عدوى الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا " يظل مستقرا " رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة ب 9222 حالة في ظرف 24 ساعة ليصل عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى 94 ألف و 417 حالة وهو أعلى مستوى له بدء منذ تفشي الوباء .

وأوضحت ماريا خوسي سييرا في ندوة صحفية عقدتها في ختام اجتماع اللجنة التقنية لتدبير تداعيات فيروس كورونا أنه " على الرغم من الزيادة الطفيفة في تطور عدد حالات الإصابة المؤكدة خاصة بجهتي مدريد وكتالونيا ربما بسبب تراكم الحالات التي تم الكشف عنها خلال عطلة نهاية الأسبوع ولم يتم تسجيلها بعد فإن المنحى العام لتطور العدوى " لا يزال مستقرا " .

من جانبه أكد فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية الذي تم وضعه تحت الحجر الصحي بمنزله بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد أن الإجراءات التي تم تفعيلها في إسبانيا لمواجهة تفشي الوباء " بدأت بالفعل تعطي نتائجها " مشيرا إلى أنه " لا معنى في الظرف الحالي لاعتماد تدابير وإجراءات جديدة لاحتواء الوباء " .

وشدد فرناندو سيمون خلال مشاركته في هذه الندوة الصحفية عبر تقنية الفيديو على ضرورة تقييم تأثير التدابير المعتمدة أولا من أجل الحد من انتشار العدوى قبل النظر في تفعيل إجراءات أخرى مثل الحجر الصحي الشامل والمطلق للسكان .

وبدوره نفى سالفادور إيلا وزير الصحة أن يكون قد تم نقل بعض المصابين بالفيروس من جهة إلى أخرى مؤكدا أن الحكومة " لا تستبعد مع ذلك أي إجراء أو تدبير وأنها ستقوم بما يناسب المرضى " .

ويظل هاجس السلطات الإسبانية في الظرف الحالي هو الضغط الكبير الذي بدأت تعاني منه الطاقة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة والتي قد وصلت بعضها بالفعل إلى حدود طاقتها القصوى .

وحسب بيانات وزارة الصحة الإسبانية فإن عدد حالات الوفيات الجديدة بلغ 849 حالة وفاة في ظرف 24 ساعة ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 8189 حالة منذ تفشي الوباء في البلاد .

ويخضع 5607 من العدد الإجمالي للمصابين بوباء كورونا للعلاجات المكثفة بأقسام العناية المركزة بزيادة 376 حالة مقارنة مع أمس الاثنين في حين تماثل 19 ألف و 259 من المصابين للشفاء التام بزيادة 2479 مقارنة مع أمس .

وتظل جهة مدريد من بين أكثر الجهات تضررا بتفشي الوباء حيث بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس 27 ألف و 509 حالة إصابة بزيادة بلغت 3419 حالة مقارنة مع أمس الاثنين بينما يقدر عدد حالات الوفيات ب 3603 حالة متبوعة بجهة كتالونيا ب 18 ألف و 773 حالة إصابة و 1672 حالة وفاة .

وحسب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية فقد تقرر " تأجيل مراسم الجنازات المدنية لضحايا وباء كورونا حتى نهاية حالة الطوارئ التي تعيشها البلاد " والتي ستستمر إلى غاية 11 أبريل المقبل بهدف التصدي لتفشي انتشار فيروس ( كوفيد ـ 19 ) .

واعتمدت الحكومة الإسبانية يوم الأحد الماضي خلال جلسة طارئة لمجلس الوزراء على إجراء يتم بمقتضاه وقف جميع الأنشطة غير الأساسية خلال الفترة من 30 مارس إلى 9 أبريل المقبل من أجل دعم وتعزيز الجهود المبذولة لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد .