الأربعاء 19 فبراير 2020
سياسة

قيادي يعلن استقالته من حزب الكتاب، ويوجه رسالة شديدة اللهجة لنبيل بنعبد الله

قيادي يعلن استقالته من حزب الكتاب، ويوجه رسالة شديدة اللهجة لنبيل بنعبد الله إدريس بوداش (يمينا) ونبيل بنعبد الله

وقع إدريس بوداش، الكاتب الإقليمي لحزب الكتاب بالراشدية، قرار استقالته وبعثها لكل الجهات المسؤولة محليا وإقليميا وجهويا، فضلا عن بعث نسخة منها لنبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

 

وكتب بوداش استقالته بأسلوب غاضب، يستشف منه أنه فضل الابتعاد عن التنظيم الحزبي للتقدم والاشتراكية بسبب التراجع التنظيمي المهول الذي عرفه في الآونة الأخيرة وبسبب القرارات الانفرادية المنسوبة للأمين العام، والتي كانت لها ردود فعل سلبية من طرف مسؤولين حزبيين آخرين، البعض منهم ينتمي للمكتب السياسي لحزب الكتاب.

 

إدريس بوداش ليس هو الوحيد الذي أفصح عن غضبه، بل هناك العديد من الأسماء الوازنة بنفس الحزب التي أصبحت تحذوها رغبة تقديم الاستقالة وتجميد أنشطتها الحزبية أو الالتحاق بأحزاب أخرى.

 

ترى كيف سيتمكن نبيل بنعبد الله من إيقاف هذا النزيف، وهذه العاصفة من غضب مناضلي حزب الكتاب؟