الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
كتاب الرأي

الصادق العثماني: عن ظاهرة "ضعوا أحذيتكم أمامكم في المساجد"!

الصادق العثماني: عن ظاهرة "ضعوا أحذيتكم أمامكم في المساجد"! الصادق العثماني

للأسف، ظاهرة خطيرة انتشرت في أغلب دولنا الإسلامية والعربية، وهي ظاهرة سرقة الأحذية وأمتعة المصلين من المساجد خلال أدائهم الصلوات الخمس الجماعية أو صلاة الجمعة، إذ يستغل لصوص محترفون الفرصة لحرمان المصلين من الخشوع في صلاتهم؛ بحيث بين الفينة والأخرى وعند انتهاء الإمام من الصلاة  تتعالى أصوات من أن أحد المصلين قد سرق منه حذاؤه، ويضطر بعض المصلين إلى الخروج من المسجد حفاة بعدما دخلوه بشوق كبير لإراحة نفوسهم من انشغالات الدنيا... ورغم التنبيهات والملصقات المذكرة والداعية بضرورة جعل الأحذية في الأمام. وعلى الرغم من أن هذه التنبيهات تمثل حلا جزئيا للتقليل من حدة هذه الظاهرة، إلا أنها تفوت على الوالجين إلى بيوت الله تعالى نعمة الأمن، نظرا لما يمثله المسجد كفضاء للطاعة والأمن بمفهومه العام، ويتساءل كل مسلم ما حاجتنا إلى تلك الملصقات ونحن في أعز مكان تأتيه القلوب لتتطهر؟

 

فهذه الظاهرة ينبغي معالجتها وإدانتها ومقتها من جميع الشرائح المسلمة في وطننا العربي، كما ينبغي الوقوف عندها ودراستها وتحليلها مع إعادة ومراجعة المناهج التعليمية والتربوية في مدارسنا الإسلامية؛ لأنها ظاهرة سلبية مشينة تنبهنا وتوقظنا وتؤكد على وجود خلل ما في تديننا وفراغ تربوي كبير تعانيه المجتمعات المسلمة، علما أن هذه الظاهرة لا تعرفها مساجد الجاليات المسلمة في بلاد الغرب !!

 

- الصادق العثماني،المدير العام لوكالة الأنباء الإسلامية لدول أمريكا الشمالية والجنوبية