الجمعة 16 نوفمبر 2018
فن وثقافة

موازين: موسيقى الطوارق تصدح بإيقاعات الفنان بومبينو بمنصة بورقراق

موازين: موسيقى الطوارق تصدح بإيقاعات الفنان بومبينو بمنصة بورقراق

احتفت منصة بورقراق، مساء أمس الثلاثاء، بموسيقى الطوارق وإبداعاتهم في شخص الفنان بومبينو، المغني وعازف القيثار، ومجموعته الغنائية، وذلك في إطار الدورة 15 لمهرجان موازين - إيقاعات العالم (20-28 ماي).

وشد بومبينو (واسمه الحقيقي كومار ألموكتار) أسماع جمهور غفير، بعضه من أفراد الجاليات الإفريقية المقيمة في المغرب، بإيقاعات قوية، يضفي عليها لمسة البلوز، وبأغان متنوعة تختلط فيها اللهجات الإفريقية والعربية والأمازيغية.

وقد عاش يومبينو ، المتحدر من النيجر، خارج بلده، ما أثر في موسيقاه وطبعها بألوان الحزن والتمرد والالتزام، وصدر له أول ألبوم سنة 1996 ليعرف بعده شهرة مدوية.

وأصدر يومبينو ألبومه الثاني الذي يحمل اسم مسقط راسه "أكادز"، فيما تم تصنيف ألبومه الأخير "نوماد" (2013) الأول على بيلبورد وورلد ميوزيك وتطبيق "أي تونز "وورلد شارتز ، وحظي بإشادة كبيرة وجوائز من وسائل الإعلام بما فيها هيئة الإذاعة البريطانبة (بي بي سي)، ورولينغ ستون.

وأبان بومبينو عن اقتدار وتمكن كبيرين في العزف على القيثار، ما جعل النقاد الفنيين يقارنوه بكبار العازفين العالميين من أمثال جيمي هندريكس وكارلوس سانتانا ونيل يونغ وجيري غارسيا.