الأحد 21 يناير 2018
سياسة

بلفقيه يصف بوعيدا بممارسة "ألاعيب الصبية" في رئاسة جهة واد نُون

بلفقيه يصف بوعيدا بممارسة "ألاعيب الصبية" في رئاسة جهة واد نُون عبد الوهاب بلفقيه وعبد الرحيم بوعيدا (يمينا)


 أبدى المستشار الجهوي عبد الوهاب بلفقيه (الاتحاد الاشتراكي) استغرابه من سرعة اتخاذ عبد الرحيم بوعيدا (الأحرار) لقرار عدم عقد الجلسة الإستثنائية للمجلس الجهوي لكليميم واد نُون، مذكرا في تدوينة له على "فيسبوك"، بأن الرئيس بوعيدا غير ما مرة تخلف عن الإلتحاق بقاعة الجلسات، بالرغم من وجوده وفريقه المسير داخل مقر الجهة؛ في استخفاف كبير بكل الحاضرين وعلى رأسهم السادة الولاة المتعاقبين على هذه الولاية والسادة عمال أقاليم الجهة وأعضاء المجلس الجهوي ورؤساء المصالح الخارجية وغيرهم من الحضور.

وتساءل بلفقيه الذي يقود المعارضة داخل المجلس الجهوي، "لماذا لم تكلف نفسك عناء الإنتظار ولو لمدة قصيرة، حيث كنا على وشك ولوج قاعة، وأنت من أضاف لجدول أعمال الدورة، 18 نقطة بحجة أنها بالغة  الأهمية، سبحان الله لم تعد هذه النقطة ذات أهمية في رمشة عين؟.. وما إقدام أعضاء فريقكم على تقديم استقالتهم من اللجن الدائمة بما في ذلك لجنة الميزانية والمالية بإيعاز منكم؛ لدليل ساطع على قصر نظركم وعقليتكم الصبيانية التي تسيرون  بها شؤون الجهة، وقمة الغباء السياسي. الذي سبق أن قال في حقه أحد الزعماء العرب عندما أقدم عدد من المسؤولين في بلده على تقدبم استقالتهم؛ يجب أن يحاكموا بتهمة الغباء السياسي. وتبقى ممارساتكم أنتم من قبيل الغباء والبلادة".