الخميس 23 مايو 2024
مجتمع

تنسيق نقابي وطني بقطاع الصحة يقرر خوض إضراب وطني في هذا التاريخ

 
 
تنسيق نقابي وطني بقطاع الصحة يقرر خوض إضراب وطني في هذا التاريخ خلال اجتماعات أجهزة النقابات المكونة للتنسيق
أفاد بيان التنسيق النقابي الوطني بقطاع الصحة أن كل النقابات قد قررت توحيد جهودها لفرض تلبية مطالب الشغيلة الصحية بكل فئاتها.
وفي هذا السياق أوضح البيان توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن الكتاب العامون الوطنيون للنقابات الممثلة للشغيلة الصحية الموقعين أسفله، قد عقدوا اجتماعا طارئا يوم الجمعة 19 أبريل 2024 بنادي هيئة المحامين بالرباط. بهدف توحيد الجهود في إطار تنسيق وطني بين كل النقابات العاملة بقطاع الصحة العمومي.
وأشار البيان أن الهدف من هذا التنسيق بين النقابات هو فرض تلبية المطالب المشروعة والعادلة للأسرة الصحية بكل فئاتها وفي شموليتها ماديا ومعنويا ومن أجل مواجهة التهميش الحكومي لهذا القطاع الحيوي الذي يجب أن يضمن خدمات صحية جيدة لكافة المواطنين.
وعبر البيان عن رفضه للتنكُّر لمجهودات ومعاناة وتضحيات العاملين بقطاع الصحة الذين يعتبرون الحجر الأساسي لإنجاح أي إصلاح للمنظومة الصحية. 
وثمن البيان ما أسماه بالخطوة الوحدوية الشجاعة والجِرِيئة والتاريخية وغير المسبوقة بقطاع الصحة. مؤكدا على ضرورة تفاعل الحكومة مع انتظارات الشغيلة الصحية بكل فئاتها واستجابتها لمطالبها المشروعة، بداية بتنفيذ جميع مضامين الاتفاقات الموقّعة مع النقابات.
وأعلن بيان التنسيق النقابي بقطاع الصحة عن تشبته بضرورة الحفاظ على كل حقوق ومكتسبات مهنيي الصحة وعلى رأسها صفة موظف عمومي وكل الضمانات المكفولة في النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.
في سياق متصل قرر التنسيق النقابي من خلال بيانه تنفيذ برنامج نضالي تصعيدي يبتدأ بخوض إضراب عام وطني للشغيلة الصحية لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء والخميس 24 و25 أبريل 2024 في كل المؤسسات الصحية على الصعيد الوطني باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.
وحسب نفس البيان فقد تقرر عقد اجتماعات أجهزة النقابات المكونة للتنسيق من أجل بلورة برنامج نضالي تصعيدي إلى حين تحقيق كل المطالب العادلة لمختلف فئات مهني الصحة، مع عقد ندوة صحفية لإحاطة الرأي العام الوطني التي سيتم تحديد مكانها وتاريخها.