الاثنين 22 إبريل 2024
فن وثقافة

إحداث المؤسسة الأفريقية للتعلم مدى الحياة بالرباط

إحداث المؤسسة الأفريقية للتعلم مدى الحياة بالرباط صورة جماعية لأعضاء اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة
نظمت اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة يوم الخميس 29 فبراير 2024 بالرباط الجمع العام التأسيسي لإحداث المؤسسة الأفريقية للتعلم مدى الحياة، وذلك بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية بالرباط التابع لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.
 
وياتي هذا الحمع  تنفيذا لتوجيهات الملك محمد السادس، المتعلقة بتعزيز التعاون جنوب-جنوب، وتوجيهاته المتضمنة بالرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الدولي السابع لتعليم الكبار، المنعقد بمراكش أواسط يونيو 2022.

وتتجلى أبرز مهام المؤسسة في وضع سياسة واستراتيجية التعلم مدى الحياة وتحديد الأولويات الوطنية في هذا المجال وترجمتها إلى خطط عمل على مستوى كل دولة، بالتنسيق مع السلطات الوطنية المعنية.

إلى جانب ضمان تنسيق تطوير التعلم مدى الحياة على المستوى الوطني، بالتشاور الوثيق مع الجهات الفاعلة المسؤولة عن قطاعات التعليم والتكوين المهني والتعليم العالي ومحو الأمية والتربية غير النظامية واللانظامية والقطاع الخاص والغرف المهنية والسلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية؛ وستساهم المؤسسة في تنمية وتطوير التعلم مدى الحياة داخل الدول الأفريقية الأعضاء في تحالف اللجان الوطنية ومدن التعلم الأفريقية. فضلا عن دعم مختلف الفاعلين في التعلم مدى الحياة في البلدان الأفريقية في تنفيذ خطط العمل.وستعمل المؤسسة على تعزيز قدرات مختلف الفاعلين في التعلم مدى الحياة على المستوى الوطني والإقليمي ولاسيما صناع القرار والمديرين والأساتذة والمكونين.

ويأتي إحداث هذه المؤسسة ذات البعد القاري بهدف تعزيز فرص التعلم مدى الحياة بالقارة السمراء، وتقاسم التجارب والممارسات الفضلى بين الدول الإفريقية الأعضاء في التحالف، الذي تم إنشاؤه شهر شتنبر الماضي بمبادرة من المملكة المغربية، بغية المساهمة في بناء مستقبل أفضل ودامج للجميع.

 وقد عهد بمهام المدير العام التنفيذي للمؤسسة، بحسب أحكام القانون اﻷساسي، إلى اﻷمين العام للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة بالمملكة المغربية، جمال الدين العلوة، رئيس اللجنة التنفيذية لتحالف اللجان الوطنية ومدن التعلم الإفريقية. بينما أسندت مهام الرئاسة لعزيز قيشوح، الأمين العام للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي. 
 
ومن المنتظر أن تتولى المؤسسة المساهمة في وضع استراتيجية إفريقية للتعلم مدى الحياة، إلى جانب دعم جهود الدول اﻹفريقية في هذا المجال عبر توفير حلول رقمية ميسرة الولوج، وتأسيس شبكة إفريقية للتعلم مدى الحياة بالدول اﻷعضاء، بفضل منصة رقمية مختصة تم اعتمادها لهذه الغاية.