السبت 24 فبراير 2024
اقتصاد

الدرويش يعرض تجربة الرباط في التنقل المستدام بدبي

الدرويش يعرض تجربة الرباط في التنقل المستدام بدبي عبد العزيز الدرويش، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم، وسط الصورة
شارك عبد العزيز الدرويش، رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم ضمن وفد مغربي رسمي يضم وزراء من الحكومة المغربية، وولاة وعمال من المديرية العامة للجماعات الترابية لوزارة الداخلية، وممثلين عن جمعية جهات المغرب والجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، في أشغال المؤتمر الثامن والعشرين للاطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP 28 ) الذي تحتضنه مدينة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 4 إلى 10 دجنبر 2023. 

وأوضح بلاغ للجمعية، أن هذه القمة تشكل فرصة جديدة بالنسبة للمغرب للتعريف بالسياسات والاستراتيجيات التي تتبناها بلادنا، بقيادة الملك محمد السادس، وانخراطها ووفائها بالتزاماتها في الجهود الدولية من أجل تكريس أسس التنمية المستدامة وتشجيع الانتقال الطاقي ودعم التكنولوجيات النظيفة لمواجهة التحديات المناخية التي يعرفها العالم.

وبالمناسبة تم تنظيم جناح خاص بالمملكة المغربية، بهدف إبراز المجهودات التي تقوم بها بلادنا للمساهمة في الحد من التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة وعلى الموارد الطبيعية. كما أنه يحتضن ندوات ولقاءات بين الوفد المغربي والفاعلين الخواص ومن المجتمع المدني المهتمين بالمناخ تتم خلالها مناقشة عدة مواضيع ذات الصلة. 

شارك رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم في حلقة للنقاش أقيمت بالجناح المغربي، يوم الأربعاء 06 دجنبر 2023، تطرق فيها للتجربة وللسياسة التي تعتمدها مدينة الرباط في مجال التنقل المستدام ، مشيرا الى الاشكالات التي تعرفها المدينة، على غرار المدن الكبرى جراء الاكتظاظ المروري وتلوث الهواء والضوضاء مما يضر بصحة المواطن. 

واستعرض  الجهود المبذولة  من أجل تعزيز وتنفيذ سياسات التنقل المستدام والتي تهدف إلى تحسين الصحة الحضرية وبلوغ جودة حياة شاملة للمواطنين عبر تشجيع وسائل النقل غير الآلية وإحداث وسائل نقل جماعية. كما عرف بالمشاريع  التي تشهدها عاصمة المملكة بخصوص مجال التنقل في إطار ديناميكية التنمية التي تعرفها المدينة بفضل برنامج التنمية المندمجة "الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية"،  حيث تم تسطير برنامج للتنقل الحضري  هم انجاز شبكة من خطوط الترامواي وانجاز الطريق الدائري وتجديد الجسور وبناء أنفاق وغيرها من المشاريع.  وتطرق في آخر مداخلته للإجراءات والتوجهات المستقبلية التي تم تضمينها في خارطة طريق والتي وجب اعتمادها لمواجهة التحديات التي يفرضها النمو الحضري والزحف العمراني.   

من جهة أخرى شارك وفد الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم في أشغال العديد من الورشات وفقرات المؤتمر وكانت له لقاءات مع نظرائه من رؤساء الجمعيات الترابية الدولية وبعض الجماعات الترابية، قام خلالها بالتعريف بالجمعية وأهدافها وذكر بتطور الديموقراطية المحلية ببلادنا وباختصاصات المستويات الترابية الثلاث، كما تم تدارس سبل التعاون خاصة في مجالات الحكامة الترابية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وتبادل التجارب والخبرات في الميادين ذات الاهتمام المشترك ووفق الاختصاصات المنوطة بمجالس العمالات والأقاليم.