الاثنين 26 أغسطس 2019
فن وثقافة

محمد الجم يعود للمسرح مؤلفا على سبيل المثال

محمد الجم يعود للمسرح مؤلفا على سبيل المثال

يعود الفنان "محمد الجم" للمسرح من خلال مسرحية "على سبيل المثال"، لكن هذه المرة على مستوى التأليف فقط. علما أنه دأب على تأليف المسرحيات الهزلية والقيام ببطولتها. وسيكون للجمهور المغربي موعدا مع فصول هذه المسرحية رفقة فرقة "اليوم والغد" التي ستنظم خلال شهر غشت الجاري جولة مسرحية في مجموعة من المدن والقرى المغربية. وتقدم عروض هذه الجولة بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع مسرح محمد الخامس. 

وصرَّحت بطلة مسرحية "على سبيل المثال"، الفنانة فاطمة الزهراء أحرار لـ (أنفاس بريس) أن المسرحية تصنف ضمن المسرحيات النقدية التي تتوسل السخرية وسيلة للتواصل مع الجمهور. وقالت المتحدثة نفسها أن المسرحية تنقسم إلى قسمين : القسم الأول يعتبر إطارا تقنيا تجريديا، إذ يتناول موضوع له علاقة مباشرة بمعاناة كاتب مسرحي (الممثل حفيظ الخطيب) مع زوجته (الممثلة فاطمة الزهراء أحرار)، التي سبق وأن مارست معه التمثيل فوق خشبة المسرح بشكل هاو، حيث انتهت علاقتهما المسرحية بارتباط وعلاقة زواج، فتتحول العلاقة الفنية المسرحية (حسب الخيال الفني للعمل "على سبيل المثال") لعلاقة أسرية تتبعها مصاريف وتكاليف الحياة. يُصاب الزوج بخيبة الأمل لأنه كان يظن أن التمثيل سوف يغنيه عن الوظيفة البسيطة التي كان يزاولها. وهو ما لم يتحقق له. وفي إشارة إلى القسم الثاني من المسرحية أفادت "أحرار" أن "على سبيل المثال" ستستثمر أدبيا وفنيا الصدفة لكي ترفع من إيقاع المسرحية وتخلق نوعا من الفرجة المتفردة، إذ ستصادق لجنة خاصة بانتقاء الأعمال المسرحية على مسرحية البطل "على سبيل المثال "، فيضطر إلى تشخيصها رفقة زوجته ومن خلال تقنية وأسلوب (التمثيل داخل التمثيل أو مسرحية داخل مسرحية)، يشاهد الجمهور إسقاطات لجل المواضيع الساخرة لتي يعاني منها المجتمع من رشوة واحتيال ونصب و كذب. كما تتعرض المسرحية ضمن لوحات مسرحية تمثيلية للانتفاضات التي قامت بها بعض الشعوب العربية.
مسرحية "على سبيل المثال" هي من إخراج الممثل والمخرج "محمد خدي"، وتشخيص: فاطمة الزهراء أحرار، حفيظ الخطيب، وفي الطاقم التقني سيمو أحرار مكلفا بتقنيات الخشبة والموسيقى المشهدية .السينوغرافيا : عبد الصمد الكواكبي. ملابس : شريفة الحيمر. تصميم الملصق : عبد الرحيم المشرقي. أكسسوار: محمود أيت أحمد. ديكور: أشرف الشادلي. كلمات المقدمة : الزجال أحمد لمسيح. لحن وتوزيع : جواد عيصامي. غناء : فاطمة الزهراء أحرار. ميكساج : محمد أمين البليحة. المتابعة الإعلامية : الصحفي بنعبو عبد العزيز.