الجمعة 19 يوليو 2024
سياسة

الاتحاد الاشتراكي يصدر نداء العيون.. ويكشف مؤامرات الخصوم

الاتحاد الاشتراكي يصدر نداء العيون.. ويكشف مؤامرات الخصوم لشكر يتوسط الشيخ ميارة (يمينا) والسالك الموساوي
أكد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن عودة المغرب إلى عائلته المؤسساتية الاتحاد الافريقي، أفسدت مخططات الخصوم بعزله وتأليب الرأي العام الافريقي ضده، بل واقتحم قلاعا افريقية، كانت تعد من باب غنائم الحرب ضد بلادنا من لدن أعداء الوحدة الترابية للمملكة.
جاء هذا الموقف ضمن "نداء العيون" على خلفية مهرجان خطابي للاتحاد الاشتراكي، نظم السبت 4 فبراير 2023، تحت شعار "القضية الوطنية ورهانات التنمية".
وزاد الحزب قائلا: :وقد قاد الملك محمد السادس هذه الديبلوماسية المقدامة بجرأة وتبصر أديا إلى جعل بلادنا صوت أفريقيا وحاملة لواء التحرر الإفريقي الحديث". 
وأضاف البلاغ أن هذه التحركات جعلت بلادنا صانعة الحدث الدولي، من خلال تحقيق شراكات جيوستراتيجية حاسمة، ليس بالنسبة لقضيتنا الوطنية فقط بل لصالح الاستقرار الاقليمي والقاري، وذلك بتحقيق انتصارات دولية، عبْر تغيير الكثير من معادلات الجيوستراتيجية في الحوض المتوسط وفي غرب افريقيا، بل في الساحة الدولية، حيث أعلنت عواصمُ صنعِ القرار الدولي عن تفهمها لمطالب المغرب وإقرارها بأولوية القضية الوطنية بالنسبة لبلادنا، في بناء الشراكات والعلاقات والمبادلات.
كما سجل الحزب الإنجاز التاريخي باعتراف الولايات المتحدة الامريكية، حاملة القلم في قضية وحدتنا الترابية بالسيادة المغربية على الصحراء، عبر الاتفاق الثلاثي التاريخي الذي غير من معطيات السياسة الدولية في المنطقة الأورومتوسطية، وسمح بإسقاط قناع العديد من الشركاء الملْتبسين، ودفع بعض العواصم التي تتبنى مواقف غير واضحة إلى الكشف عن ازدواجيتها ومخادعتها في دعم المغرب.
وهو ما أدى لتزايد الدعم الدولي لمطالب المغرب المشروعة حيث أصبح الاعتراف بمصداقية وجدية مقترح الحكم الذاتي من عناوين الديبلوماسية الدولية والانصراف عن "جمهورية" الوهم فوق التراب الجزائري، موقفا متزايدا باضطراد   ومسعى ثابتا في السياسة الدولية.
وشدد الاتحاد الاشتراكي، وهو يتابع يوميا المنجزات غير المسبوقة فوق ترابنا الوطني في الاقاليم الجنوبية، ليعرب عن عميق اعتزازه بالنجاح المتواصل للنموذج التنموي اقاليمنا الجنوبية، ويقف اليوم، هنا فوق تراب الصحراء الجليلة لمعاينة التحولات الكبرى الايجابية التي تحدث في الاقاليم الجنوبية، ويحيي الارادة الملكية التي أعطت انطلاقته هنا في العيون في نونبر 2015 وفي الداخلة في فبراير 2016، وإذ يشيد الاتحاد بالنسبة العالية التي تحققت من إنجاز هذا النموذج على أرض الواقع، يعتبر إن المغرب يقيم الدليل على جدية ومصداقية الحكم الذاتي باعطائه المضمون المادي واللامادي الملموس، باستفادة أبناء الصحراء من ثروات المنطقة، حصرا ومن ثروات الوطن إجمالا، والاستجابة لتطلعات وانشغالات  الساكنة. كما يكرس ميدانيا المشروع المغربي من أجل السلام،  والتنمية والاندماج الاقتصادي الإفريقي…