الجمعة 1 مارس 2024
اقتصاد

لهذه الأسباب يمنع جمع الصّدفيات وتسويقها بمنطقتي "إمي ودّار" و"الدّويرة"

لهذه الأسباب يمنع جمع الصّدفيات وتسويقها  بمنطقتي "إمي ودّار" و"الدّويرة" أوصى قطاع الصيد البحري المستهلكين بعدم التزود سوى بالمنتجات المعبأة التي تحمل العلامة الصحية
أعلن قطاع الصيد البحري منع وجمع وتسويق الصدفيات بالمنطقتين المصنفتين إمي وادار والدويرة-سيدي الرباط التابعتين للمنطقة البحرية لأكادير، وذلك إلى غاية التطهير الكامل لهذا الوسط.

وأوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، أن نتائج التحليلات التي أنجزها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري على مستوى المنطقتين، “أظهرت وجود مواد بيولوجية بحرية سامة بكميات غير طبيعية في الصدفيات”.

وتبعا لذلك، أوصى قطاع الصيد البحري المستهلكين بعدم التزود سوى بالمنتجات المعبأة التي تحمل العلامة الصحية التي تحدد مصدرها والتي تباع في نقط البيع المرخص لها (الأسواق الرسمية).

وأشار البلاغ إلى أن الصدفيات التي يتم بيعها دون احترام المواصفات لا تتوفر على أي ضمانة للمستهلك وتشكل خطرا على الصحة العمومية.