الجمعة 21 يونيو 2024
خارج الحدود

وزارة العدل الأميركية ترفع دعوى قضائية على "غوغل" بتهمة احتكار سوق الإعلانات

 
 
وزارة العدل الأميركية ترفع دعوى قضائية على "غوغل" بتهمة احتكار سوق الإعلانات توضح الشكوى أن "غوغل" تتحكم في التقنيات التي تستخدمها "جميع المواقع الإلكترونية تقريبا"
رفعت وزارة العدل الأميركية دعوى قضائية ضد "غوغل" بسبب "احتكارها" سوق الإعلانات على الانترنت، وفق وثيقة قضائية، فيما تواجه الشركة العملاقة دعاوى قضائية أخرى مرتبطة بقانون المنافسة.

وجاء في الوثيقة أن "غوغل استخدمت وسائل مانعة للمنافسة وإقصائية وغير قانونية للقضاء أو للتقليل بشدة من أي تهديد لهيمنتها على تقنيات الإعلان الرقمي". 

وتطلب الوزارة وثماني ولايات أميركية، بما فيها كاليفورنيا ونيويورك، من المحكمة إدانة الشركة لانتهاكها قانون المنافسة وإلزامها دفع تعويضات، وأمرها بالحد من أنشطة بيع المساحات الإعلانية عبر الإنترنت. 

وتوضح الشكوى أن "غوغل" تتحكم في التقنيات التي تستخدمها "جميع المواقع الإلكترونية تقريبا" لبيع اللافتات الإعلانية أو النوافذ المنبثقة للعلامات التجارية، فضلا عن الأدوات التي يستخدمها المعلنون لشراء هذه المساحات والسوق الذي تم فيه إجراء المعاملات. 
ويقول مقدمو الشكوى إن "أكثر من 13 مليار إعلان يباع يوميا" على الأنترنت في الولايات المتحدة. 

ويؤكدون أن "غوغل" أساءت استخدام موقعها لاستبعاد منافسيها، لا سيما من خلال "السيطرة بشكل منهجي على مجموعة متنوعة من الأدوات عالية التقنية التي يستخدمها الناشرون والمعلنون وغيرهم من المشاركين في السوق". 
وتضيف الشكوى أن "الأضرار واضحة: ناشروالمواقع الإلكترونية يكسبون أقل والمعلنون ينفقون أكثر". 

وسبق أن غرمت "غوغل" لانتهاكها قانون المنافسة ولا سيما من قبل الاتحاد الأوروبي.
وفي الولايات المتحدة، تواجه الشركة دعاوى قضائية رفعها، في نهاية العام 2020، عدد من الولايات تتقدمهم ولاية تكساس.