الجمعة 1 مارس 2024
فن وثقافة

شيخ قبيلة أيت لحسن يستنكر إساءة فيلم مجيدة بنكيران للشيخ أحمد الركيبي

شيخ قبيلة أيت لحسن يستنكر إساءة فيلم مجيدة بنكيران للشيخ أحمد الركيبي قبائل الصحراء اعتبرت الفيلم إساءة وتطاولا على الأولياء والصالحين
تستمر الأصوات الرافضة لما تضمنه الفيلم الوثائقي "زوايا الصحراء، زوايا وطن"، لمخرجته ماجدة بنكيران، والذي تولت إنتاجه شركة "فان برو"، من إساءة ومس بالوالي الصالح الشيخ أحمد الركيبي، أحد رموز الصحراء المغربية، في التعبير عن  موقفها. وفي هذا الإطار أصدر شيخ قبيلة أيت لحسن بيانا استنكر فيه ما تضمنه الشريط الوثائقي المثير للجدل من تجاوزات، وفيما يلي نص البيان:
 
"على إثر تداعيات الفيلم الوثائقي الذي يحتوي مغالطات مسيئة للشرفاء الركيبات، والذي يندرج في إطار الأفلام الوثائقية المدعومة من المركز السينمائي المغربي، حيث شارك في مهرجان العيون للفيلم الوثائقي الحساني .
 فإنني أنا  شيخ  قبيلة أيت لحسن، أعلن ادانتي وادانت جميع مكونات القبيلة كبيرا وصغيرا وشجبي لهذا الخطأ الجسيم، واللامسؤول والذي يمس مكون قبيلة الركيبات، ومن خلاله يطال كل مكونات الصحراء، كما أطالب الجهات المسؤولة إلى فتح تحقيق عاجل للبث في ملابسات هذا العمل الغير مبرر أطلاقا. 
هذا وأؤكد أن الولي الصالح سيدي احمد الركيبي دفين الحبشي تغمده الله برحمته الواسعة رغم انه جد قبيلة الركيبات ، إلا أنه في الوقت ذاته رمز  من رموز أهل الصحراء حاله كحال باقي صلحاء وأولياء المنطقة من قبيل سيدي احمد لعروسي ومنصور ولد أعلي ولد جابر و سيد أحمد بوغنبور والشيخ ماء العينين والشيخ محمد المامي وغيرهم كثيرون... وأي إساءة لرمز من هذه الرموز هو إساءة للذاكرة الجماعية للصحراويين.
إنه من أكبر الإساءة واعظمها التطاول على الأولياء والصالحين فإن قبيلة أيت لحسن بجميع مكوناتها كبيرا وصغيرا تستنكر بأعمق عبارات الاستنكار وتدين بشديد الإدانة هذا العمل الجبان المتمثل في فيلم وثائقي تم عرضه في مهرجان سينمائي أقيم في مدينة العيون تم فيه توجيه عبارة مشينة وبذيئة في حق الوالي الصالح والقطب الرباني الشيخ سيد احمد الركيبي جد قبائل الشرفاء  الركيبات وان لم اقل جد أغلبية قبائل الصحراء لما تربطه من مصاهرة بجل القبائل.    
 
 الشيخ سيد احمد الركيبي دفين الحبشي شريف النسب من أولياء الله الصالحين وعالم جليل وتعتبر الإساءة إليه إساءة إلى جميع أولياء وصلحاء قبائل الصحراء في جميع ربوع المملكة الشريفة وبدون استثناء لذا لا يسعنا إلا نقف ضد هذا العمل المشين  الذي يمس من كرامة أهل الصحراء ونطالب من الدولة محاسبة المسؤولين عن هذا العمل الأرعن ونقول إن ساكنة الصحراء المغربية بعضهم من بعض انساب ومصاهرة وأن أي عمل يمس من الاولياء والصالحين هو مس من جميع قبائل الصحراء".