الأربعاء 17 إبريل 2024
رياضة

كيف يجب استثمار تألق المنتخب المغربي لكرة القدم في المونديال.. الجواب على لسان صلاح الدين بصير

كيف يجب استثمار تألق المنتخب المغربي لكرة القدم في المونديال.. الجواب على لسان صلاح الدين بصير صلاح الدين بصير، نجم المنتخب المغربي في مونديال فرنسا 1998
إذا كان المنتخب المغربي لكرة القدم حقق العلامة الكاملة في مونديال قطر 2022 وربح قلوب العالم، فإن السؤال الذي يطرح حاليا هو ، كيف يمكن استثمار نجاح النخبة المغربية، خاصة أن الكرة الوطنية في أوقات كثيرة ضيعت العديد من الفرص بعد تحقيق إنجازات كثيرة، سيما بعد التأهل إلى  نهائي كأس إفريقيا للأمم في 2004.

وقال صلاح الدين بصير، نجم المنتخب المغربي في مونديال فرنسا 1998 في تصريح ل "أنفاس بريس": "من أجل استمرار تحقيق النتائج الجيدة في كرة القدم الوطنية لابد من التركيز بشكل كبير على التكوين داخل الأندية الوطنية في كل ما يتعلق بالشباب والمؤطرين وكذلك المسيرين من أجل أن يكون الدافع هو خدمة الرياضة الوطنية".

وأضاف صلاح الدين بصير أن كرة القدم والرياضة عموما لابد أن تكون ضمن أجندات الأحزاب السياسية.
وقال محدثنا : " حان الوقت من أجل عودة  الألعاب المدرسية التي تساهم في عملية تكوين الأطفال وتسهل عليهم عملية الانسجام في المدارس الكروية.

وركز صلاح الدين بصير في تصريحه ل "أنفاس بريس" على مسألة التكوين داخل الأندية وذلك حتى في الشق المرتبط بطريقة اللعب والخطط التكتيكية التي يعتمد عليها المدربين خلال المباريات.