الجمعة 9 ديسمبر 2022
خارج الحدود

وليد كبير: فرنسا تحاول "تخلط" بين الجزائر والمغرب باقحامه في قضية القبايل (مع فيديو) 

وليد كبير: فرنسا تحاول "تخلط" بين الجزائر والمغرب باقحامه في قضية القبايل (مع فيديو)  وليد كبير(يمينا) وفرحات مهني قبل منعه من الظهور بقناة  (C News ) الفرنسية
قال وليد كبير، المعارض الجزائري أن عدم إدراج إسم المغرب في أي ملف يتعلق بالجزائر بات مستحيلا، وهو ما ظهر في بلاغ السفارة الفرنسية بالرباط، في ملف منع فرحات مهني، رئيس حركة تقرير مصير القبايل.
وأضاف كبير في اتصال هاتفي مع جريدة "أنفاس بريس" أن "تكذيب" السفارة الفرنسية بالرباط، يعد فضيحة بعد منع ظهور فرحات مهنى، رئيس حركة"الماك"، بالصوت والصورة، من الظهور بقناة (C News) الفرنسية قبل دقائق من المقابلة التلفزيونية، بالرغم من أن لا علاقة للمغرب بما حدث. 
ووصف المعارض الجزائري وليد كبير، التكذيب بالأمر الغريب، خاصة أن لا علاقة للمملكة بمضمون هذا الأخير، بل أكثر من ذلك لا علاقة لها بالخلافات بين النظام الحاكم بالجزائر وحركة "الماك"، وتصنيفها كحركة إرهابية، وأنه كان يجدر بها فعل الشيء ذاته بسفاراتها بالجزائر وتونس وليبيا. 
وفسر كبير تصرف السفارة قائلا: "فرنسا تحاول إعطاء مبرر لنظام العسكر الجزائري، وتمرير رسالة مفادها، أن منع استقبال مهنى بالقناة الفرنسية له علاقة بالمغرب، بهدف التوقيع بين المغرب وجارته الشرقية، من خلال اقحام المملكة في موضوع بعيد عنها كل البعد".