الأحد 2 أكتوبر 2022
سياسة

عبد الفتاح سالم :ماهي مبررات المناورات العسكرية الجزائرية الروسية بالقرب من الحدود المغربية؟

عبد الفتاح سالم :ماهي مبررات المناورات العسكرية الجزائرية الروسية بالقرب من الحدود  المغربية؟ عبد الفتاح سالم
أثار إعلان روسيا عن مناورات عسكرية مشتركة مع الجزائر على الحدود مع المغرب الكثير من الجدل؛وشكل فصلا جديدا من  الصراع نحو تموقع قوي بين روسيا والولايات المتحدة في منطقة شمال أفريقيا، ولهذا اعتبر المتتبعون المناورات العسكرية الجزائرية الروسية هي رد فعل جزائري على مناورات  سابقة لـ"الأسد الأفريقي" التي أقيمت بين المغرب وأميركا.
في هذا الإطار، صرح رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان بالعيون محمد سالم عبد الفتاح لجريدة "Independent" حول المناورات العسكرية المشتركة بين الجزائر وروسيا التي تجري قرب الحدود مع المغرب، أن الأمر يتعلق بمحاولات حثيثة تبذلها الجزائر للتأثير في الموقف الروسي بخصوص التصعيد الذي تنخرط فيه إزاء المغرب، وبخاصة حول ملف قضية الصحراء، على اعتبار أن هذا الملف  محور الخلاف المغربي - الجزائري، فلا يوجد أي سياق أمني أو عسكري موضوعي يبرر اختيار مواقع قريبة من الحدود مع المغرب لإجراء هذه المناورات العسكرية.
وأضاف المحلل السياسي سالم عبد الفتاح  إن إشراك روسيا في هذه التمارين يصب في خانة محاولات الجزائر التأثير في مواقف القوى الدولية الوازنة إزاء صراعها مع المغرب، فكما تلجأ الجزائر لتوظيف صفقات تصدير وإمداد الغاز للتأثير في مواقف بلدان الإتحاد الأوروبي، فإنها تحاول توظيف صفقات استيراد السلاح للتأثير في الموقف الروسي.