الأربعاء 5 أكتوبر 2022
مجتمع

5 هيئات نقابية غاضبة من تدبير مستشفى إنزكان وتدعو لوقفة احتجاج الاثنين المقبل

5 هيئات نقابية غاضبة من تدبير مستشفى إنزكان وتدعو لوقفة احتجاج الاثنين المقبل مستشفى إنزكان
دعا التنسيق النقابي بقطاع الصحة في إنزكان لوقفة احتجاجية إنذارية يوم الاثنين 4 يوليوز 2022 بدءا من الساعة العاشرة والنصف صباحا أمام إدارة مستشفى المختار السوسي، على خلفية ما أسماه بيان مشترك لخمس هيئات بـ" غياب أي حوار جاد ومسؤول من قبل  المسؤولين عن القطاع إقليميا".
 وبرر البيان المشترك للهيئات النقابية الخمس، توصل موقع "أنفاس بريس"، بنسخة منه،  غضب أصحاب البذل البيضاء بـّلامبالاة الإدارة تجاه ملف التعويضات عن الحراسة والخدمة الإلزامية والمداومة بالمركز الاستشفائي الإقليمي الذي عمر طويلا، وسط استياء عميق من غياب أي إرادة من طرف الإدارة لحل هذا الملف وتراكم مستحقات الشغيلة الصحية لأزيد من أربع (04) سنوات".
 واتهم بيان الهيئات الخمس ذاته، إدارة المستشفى بكون "طريقة احتساب مجحفة تسعى إلى تقزيم هذه التعويضات وذلك رغم تنبيه مختلف الهيآت النقابية ورفضها القاطع لهذه الطريقة. وهو ما يعكس فشل المدير بالنيابة في تدبير هذا الملف وملفات أخرى تهم تدبير الموارد البشرية مع تغييب مبدأ المقاربة التشاركية في اتخاد القرارات".
 ونبه البيان النقابي ذاته إلى "السخط العارم والإحباط في صفوف الشغيلة الصحية جراء الإجهاز على مكتسباتها وحقوقها وذلك بالرغم من المجهودات التي بذلتها ولا زالت"، بحسب تعبيرهم.
وبينما حذر البيان النقابي المشترك من "عواقب الطريقة الانفرادية والتسرع في اتخاذ القرارات من طرف المدير بالنيابة بعيدا عن أي مقاربة تشاركية"، طالب "الوزارة الوصية بالتدخل العاجل لإنصاف الشغيلة الصحية بمستشفى إنزكان ونزع فتيل الاحتقان وتمكينهم من جميع تعويضاتهم".
 واتهمت الهيئات النقابية، وفق بيانها، إدارة المستشفى ، بـ"حرمانهم من مستحقاتهم والعمل على تقزيمها، وكذا عدم تحفيز موظفي الصحة بمستشفى إنزكان والتجند لمواجهة أي مواجهة أخرى من جائحة كورونا، خصوصا الإرتفاع المهول في عدد الإصابات بـ 19 COVID"، بحسب تعبيرهم.