الأحد 14 أغسطس 2022
سياسة

السفراء الأفارقة بالمملكة يتضامنون مع المغرب بشأن محاولة اقتحام مهاجرين لمليلية المحتلة

السفراء الأفارقة بالمملكة يتضامنون مع المغرب بشأن محاولة اقتحام مهاجرين لمليلية المحتلة جانب من أشغال الإجتماع ومشهد لاقتحام السياج الحديدي لمليلية المحتلة من طرف مهاجرين أفارقة غير القانونيين

على إثر اقتحام أزيد من 2000 من المهاجرين الأفارقة غير القانونيين لمدينة مليلية المحتلة، يوم الجمعة 24 يونيو 2022، نجم عنه مصرع العشرات منهم مساء نفس اليوم، بين صفوف المقتحمين، وإصابة بعض أفراد القوات العمومية المغربية بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها للمستشفى، تم يوم الأحد 26 يونيو 2022 بالرباط، تنظيم لقاء من طرف مسؤولين من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ووزارة الداخلية لفائدة السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالمغرب، حول قضايا الهجرة.

وعبر السلك الديبلوماسي خلال هذا اللقاء عن إدانة هذه الأفعال التي وصفوها بالمرفوضة، والمؤسفة جدا، معبرين عن تضامنهم لإيقاف مثل هذه التجاوازات التي تقوم بها جهات تمارس الإتجار في البشر.

وكان اللقاء فرصة لإطلاع السفراء على ما جرى بالناضور، وعلى مشارف السياج الحديدي المحيط بمدينة مليلية المحتلة، مشيرين إلى أن المغرب حاول حماية حدوده، وأن المقتحمين اختاروا يوم جمعة، بأعداد كبيرة وقرروا مهاجمة السياج الحدودي لمليلية المحتلة، مستعملين أسلحة وعصي ضد القوات العمومية، وهو ما أسفر عن جرحى وقتلى.

وعرف اللقاء تقديم عدد من الصور والفيديوهات حول ما وقع بمحيط مليلية المحتلة، أدلوا خلاله السفراء بتصريحات لوسائل الإعلام، أدانوا فيها ما وقع، معربين عن  تضامنهم مع المغرب، وأن الهجرة غير القانونية لن يتم تشجيعها وسيقومون بالتحسيس بهذا الأمر لدى مواطنيهم، معبرين عن تشجيعهم للسياسة المتخذة من طرف المغرب تحت توجيهات الملك محمد السادس في مجال الهجرة.