الأحد 3 يوليو 2022
خارج الحدود

ألمانيا ترفع حالة التأهب بسبب نقص الغاز

ألمانيا ترفع حالة التأهب بسبب نقص الغاز وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك
دقت الحكومة الألمانية ناقوس الخطر، وأعلنت وصول "أزمة الغاز" إلى المستوى الثاني من المستويات الثلاثة لخطة الطوارئ الوطنية، بسبب تقليص تدفق الغاز الروسي، جراء العقوبات التي تم فرضها على موسكو.

وأكد وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، تفعيل المستوى الثاني من المستويات الثلاثة لخطة الطوارئ الوطنية، بعد التخفيضات الأخيرة في تدفق الغاز  الروسي، رغم أنه شدد على أنه في الوقت الحالي، العرض مضمون. 

وقال هابك "إمدادات الغاز مضمونة"، لكنه حذر من أن الغاز "أصبح الآن سلعة نادرة" في البلاد.  معترفا بأنه "حتى لو لم نشعر بذلك بعد، فنحن نعيش أزمة غاز".

وشدد الوزير الألماني على أهمية خفض استهلاك الغاز خلال فصل الصيف استعدادًا لفصل الشتاء المقبل. وقال إن الحكومة تحرص على الاستعداد المسبق لهذا السيناريو، بما في ذلك تشغيل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم. 

وشدد على أن "جميع المستهلكين في الصناعة والمؤسسات العامة والمنازل يجب أن يقللوا من استهلاك الغاز قدر الإمكان، حتى نتمكن من تجاوز الشتاء". 

وتنص خطة طوارئ الطاقة في ألمانيا على مستوى ثالث من التأهب في حالة تفاقم الأزمة وعدم قدرة الموردين على التعامل مع الموقف بمفردهم؛ ففي هذه الحالة ، ستتدخل الدولة في السوق، وستحول وكالة الشبكة الفيدرالية إلى "موزع الأحمال الفيدرالية"، والتي ستكون مسؤولة عن تحديد توزيع الغاز بالتنسيق مع المشغلين، مع التأكيد على أن الأسر أو الخدمات الاجتماعية للشركات أو المستشفيات تتمتع بمكانة المستهلكين المحميين.