الأحد 3 يوليو 2022
سياسة

تعرف على طائرة "الأباتشي" العالية التسليح في تمارين مناورات الأسد الافريقي 2022

تعرف على طائرة "الأباتشي" العالية التسليح في تمارين مناورات الأسد الافريقي 2022 الأباتشي مسلحة بصواريخ "هيلفاير " الخارقة للدروع وهي مجهزة بمدفع رشاش إم230 بعيار 30مم
وضعت كتيبة الاستطلاع الهجومية الأولى، فوج الطيران رقم 211، الحرس الوطني في يوتا، والحرس الوطني لولاية يوتا الأمريكية أربع  طائرات هليكوبتر من طراز AH-64D Apache على متن طائرة C-5 Galaxy ، تم نقلها إلى المغرب في إطار مناورات الأسد الافريقي 2022، والتي  تستمر حتى يوم 30 يونيو2022.
 
 وبحسب معلومات حصل عليها موقع "أنفاس بريس"، فإن وتتميز الأباتشي بأنها مروحية هجومية عالية التسليح، ذات ردود أفعال سريعة، بإمكانها أن تهاجم من مسافات قريبة أو في العمق، بحيث تكون قادرة على التدمير، والإخلال بقوات العدو. وهي قادرة على العمل ليلا ونهارا وفي جميع الظروف المناخية. 
 

وتستطيع طائرة أي اتش-64 أن تحمل 76 صاروخ أرض جو عيار 2.75 تستعمل ضد الأفراد والعربات ذات التصفيح الخفيف. كما تحمل 1200 قذيفة بعيار 30مم، وبها جهاز تسجيل الفيديو على متن الطائرة قادر على تسجيل 72 دقيقة حسب ما يقرره قائد الطائرة أو مشغل الأسلحة. هذا التسجيل يساعد فيما بعد في تقيم نجاح المهمات التي أجرتها الطائرة. وهي أيضا مزودة نظام دوبلر للقيادة، ونظام تحديد الموقع.

الطائرة مجهزة بثلاث أنظمة للرؤية، بحيث تكون قادرة على مراقبة منطقة القتال في أي وقت وبأي ظرف. ومن هذه الأجهزة نظام رؤية مرتبط بجهاز الرؤية الليلية التي تظهر في شكل الكرة الأمامية المركبة تحت الأباتشي (جهاز تقوية ضوء وكاميرا ما دون الحمراء) ويتم بث الصور مباشرة إلى خوذة ضابط الأسلحة على متن الطائرة على شاشة صغيرة أمام إحدى عينيه كما أن جهاز الرؤية يقوم بالدوران والتحرك في الاتجاه الذي ينظر إله ضابط الأسلحة أوتوماتيكيا.
 
 
والأباتشي مسلحة بصواريخ "هيلفاير " الخارقة للدروع وهي مجهزة بمدفع رشاش إم230 بعيار 30مم، وصواريخ الهايدرا 70 ) مقاس 2.75 إنش) الفعالة تجاه أنواع مختلفة من الأهداف، قادرة على الصمود في مواجهات عنيفة، حيث تستطيع الاستمرار في العمل حتى بعد الإصابة بطلقات 23مم في مناطقها الحساسة.