الأحد 3 يوليو 2022
خارج الحدود

وكالة بيت مال القدس تفوز بالجائزة الخاصة للمعرض التجاري لمنظمة التعاون الإسلامي بدكار

وكالة بيت مال القدس تفوز بالجائزة الخاصة للمعرض التجاري لمنظمة التعاون الإسلامي بدكار تشارك وكالة بيت مال القدس في المعرض بجناح يتضمن برامجها ومنجزاتها

فازت وكالة بيت مال القدس الشريف الذراع المالية والميدانية للجنة القدس، برئاسة الملك محمد السادس، بالجائزة الخاصة للدورة ال17 للمعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، عن مشاركتها المتميزة في هذا الحدث الذي افتتح يوم الاثنين بالعاصمة السنغالية دكار ويتواصل لغاية 19 يونيو2022.

وتشارك وكالة بيت مال القدس الشريف في هذا الحدث الذي يحتضنه مركز المعارض التابع للمركز الدولي للتجارة الخارجية السنغالي، بجناح يتضمن برامج ومنجزات الوكالة. وقد زاره خلال حفل الافتتاح وزير الثروة الحيوانية السنغالي علي صالحو ديوب برفقة سفير الملك في السنغال حسن الناصري والمديرة العامة للمركز الإسلامي لتنمية التجارة لطيفة البوعبدلاوي.

وسجل جناح وكالة بيت مال القدس الشريف إقبالا كبيرا للزوار الذين جاؤوا للحصول على مزيد من المعلومات حول مهام الوكالة وأنشطتها وخدماتها الهامة التي تقدمها لصالح السكان المقدسيين.

وبالفعل تعمل الوكالة على تنفيذ مشاريع اجتماعية في مدينة القدس الشريف بهدف المساهمة في حماية المدينة المقدسة والحفاظ على تراثها الديني وحضارتها ودعم سكانها.

وتتعلق المشاريع التي تنفذها الوكالة بقطاعات التعليم والصحة والإسكان والثقافة والرياضة وتمكين المرأة والشباب والطفولة، بالإضافة إلى برنامج المساعدة الاجتماعية لفائدة الأشخاص في وضع الهشاشة وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتعرض الوكالة في جناحها بمعرض دكار منصة التسويق “دلالة” للتجارة الاجتماعية والتضامنية وهي عبارة عن منصة اليكترونية تضعها الوكالة رهن إشارة الهيئات والمؤسسات والجمعيات الحرفية في القدس لتسويق منتجاتها وطنيا ودوليا في إطار تضامني.

ومن شأن هذه المنصة التي ستساعد على الترويج للسلع والمنتجات الفلسطينية في القدس أن تقرب أعمال الصناع والصانعات في المدينة وتمنحهم الفرصة للتعريف بمنتجاتهم وعرضها.

وقد تم تسليم أكثر من 20 جائزة للمشاركين في هذا المعرض الإسلامي وذلك خلال حفل أقيم اليوم الجمعة.

وحصل الجناح المغربي الذي أقامته الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات على الجائزة الثانية كأفضل جناح فيما فازت المملكة العربية السعودية بجائزة التميز الأولى كأفضل جناح.

واعتمد المنظمون من بين معايير التميز مساحة الجناح، وعدد الوفود المشاركة في المعرض، وتنوع المنتجات المعروضة خلال هذا الحدث التجاري ال17 المنظم تحت شعار “تسهيل التجارة البينية ضمن منظمة التعاون الإسلامي: ما هي أدوات تنمية المبادلات”.

وفازت غامبيا بالجائزة الثالثة خلال هذا الحدث التجاري الذي نظمه المركز الإسلامي لتنمية التجارة ومقره بالدار البيضاء، والمركز الإسلامي لتنمية التجارة في السنغال.

ونظمت يوم الثلاثاء أنشطة يوم المغرب، في المعرض والتي تميزت، برفع وتحية العلم على أنغام النشيد الوطني للمملكة، ثم لقاءات مفتوحة ومباشرة من قبل الوفد المغربي مع الزوار والفاعلين الاقتصاديين المشاركين لتسليط الضوء على الإمكانات التي تتمتع بها المملكة في المجالين الاقتصادي والتجاري.

وينظم هذا الحدث التجاري والاقتصادي الهام في الفترة من 13 إلى 19 يونيو، ويستهدف تعزيز الاستثمارات وتطوير الشراكات التجارية والاقتصادية في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي كما يوفر فرصة للعارضين من الدول الأعضاء ال 57 ، لتبادل الآراء حول سبل الرفع من المبادلات التجارية.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد الزوار من المتخصصين والمهنيين 10 الاف زائر.

ويقام المعرض على مساحة 20 الف متر مربع، بما في ذلك أكثر من 8000 متر مربع مخصصة للعرض.

ويشكل المعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الحدث التجاري الأبرز الذي يتيح للدول الأعضاء والدول المشاركة تعزيز وتنمية التجارة فيما بينها، وتسهيل المبادلات والشراكات بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين المشاركين في مجال التجارة والاستثمار في دول منظمة التعاون الإسلامي.

المصدر لاماب