الخميس 11 أغسطس 2022
خارج الحدود

هاشتاغ ''أنقذوا أطفال تندوف'' يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

هاشتاغ ''أنقذوا أطفال تندوف'' يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي تجنيد الأطفال بمخيمات تندوف من طرف البوليساريو
تصدر “هاشتاغ أنقذوا أطفال تندوف”، مواقع التواصل الاجتماعي الذي أطلقته مؤسسة محيط ميديا بريس الإعلامية في المغرب بعد إثارة موضوع تجنيد الأطفال بمخيمات تندوف من طرف البوليساريو، وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع الهاشتاغ الذي يتعلق بالانتهاكات التي تطال أطفالا قاصرين بالمخيمات.
وأكد بلاغ صحفي صادر عن المؤسسة الإعلامية، أنه بعد المرحلة الأولى و الثانية سابقا من الحملة الإعلامية الدولية للتعريف بالقضية الوطنية التي أطلقتها المؤسسة تحت شعار "الوطن أولا". 
في مرحلتها الثالثة، أوضحت مؤسسة محيط ميديا بريس الإعلامية أن إطلاقها من جديد لمبادرة إعلامية رقمية وهذه المرة عبارة عن "هاشتاغ" صوت وصورة و بجميع اللغات تحت شعار "أنقذوا اطفال تندوف " ، وذلك للتعريف بأسوا أشكال حقوق الانسان التي ترتكبها "البوليساريو" تحت أعين قادة الجزائر المحتضنين والداعمين لجبهة "البوليساريو”. والمتمثلة في التجنيد العسكري للأطفال القاصرين والذي يعد جريمة في القانون الجنائي وجميع القوانين الدولية .
وتابع نفس المصدر أنه يتم نشر يوميا بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة "للبوليساريو" العشرات من الصور لأطفال صغار لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات يحملون أسلحة في عروض وتدربيات عسكرية على فنون القتال داخل مخيمات العار بتندوف عوض أن يكون هؤلاء البراعم في فصول الدراسة ، ويتم تغطية هذا التدريب إعلاميا كأنه إنجاز عالمي من طرف قنوات جزائرية.
وأضافت مؤسسة محيط ميديا بريس " أنه من منطلق الواجب الإعلامي وكشف المستور حقوقيا اطلقت مؤسسة محيط ميديا بريس هذه المبادرة الإنسانية للتعريف بالجرائم التي يتم ارتكابها يوميا من طرف البوليساريو ومن معها في حق أطفال أبرياء لا ذنب لهم فقط وجودهم في رقعة جغرافية لتنظيم مسلح لايعترف بشيء إسمه القانون أو حقوق الإنسان".