الثلاثاء 28 يونيو 2022
مجتمع

المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تجدد هياكلها تحت وقع تداعيات كورونا

 
المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تجدد هياكلها تحت وقع تداعيات كورونا بوبكر لاركو(يمينا) وفي الصورة آمنة بوعياش الرئيسة السابقة للمنظمة والوزير عبد اللطيف وهبي
افتتحت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان أشغال مؤتمرها 11 مساء الجمعة 27 ماي 2022، بندوة موضوعاتية حول تدبير الأزمات.
مؤتمر المنظمة المنظم تحت شعار :"من أجل حماية وضمانات فعلية التمتع بحقوق الإنسان في ظل الأزمات"، يفترض أن تنتهي أشغاله  يوم الأحد 29 ماي 2022، بعد المصادقة على التقريرين المادي، والأدبي.
وأكدت الورقة الخلفية للندوة الموضوعاتية أن اندلاع جائحة كورونا 19 المستجد، منذ مستهل خريف 2019، أحدث فتكا شاملا عمت الإنسانية ، لاسيما بالنسبة للشرائح الاجتماعية الهشة.
وقد أفضى هذا الوضع الوبائي بالدول إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية التي مست مجموعة من الحريات والحقوق الأساسية.
وذكرت الورقة بمبادرة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان بإصدار تقرير بعنوان " من أجل مقاربة حقوقية في تدبير الازمات، كوفيد 19 المغرب تموذجا"، حيث ذكر بهذه التوصيات والتوجيهات والمعايير  الأممية، مؤكدا على ضرورة احترامها.
وجرى خلال الندوة تعميق النقاش حول تدابير الأزمات في ضوء المواثيق والمعايير الدولية لحقوق الإنسان والدستور، كما تم النقاش حول تداعيات الأزمات على ممارسة حقوق الإنسان، وتدابير وضمانات ممارسة الحقوق والحريات في ظل الأزمات.