الاثنين 4 يوليو 2022
خارج الحدود

وزيرة إسبانية تطالب بخفض سن التصويت إلى 16 سنة

وزيرة إسبانية تطالب بخفض سن التصويت إلى 16 سنة وزيرة الحقوق الاجتماعية الإسبانية، أيوني بيلارا
شجعت وزيرة الحقوق الاجتماعية الإسبانية، أيوني بيلارا، مشروع دعم تخفيض سن التصويت إلى 16 عامًا، وتأمل أن يناقشها  مجلس النواب قريبًا بمجرد اتفاق حزب العمال الاشتراكي و"بوديموس".

ويعتبر "خفض سن التصويت" إحدى النقاط المدرجة في استراتيجية الشباب 2022-2030 التي وافقت عليها الحكومة، علما أن النائبة  مارتا روزيك (اليسار الجهوري لكتالونيا)، سبق أن أشارت إلى أن حزبها يخطط لإعادة نقطة خفض الحد الأدنى لسن التصويت إلى المناقشة، ما دام قد أعلن بالفعل عن مشروع قانون لإصلاح قانون الانتخابات.

وأشارت بيلارا إلى أن اتفاق  الحليفين الحكوميين (حزب العمال الاشتراكي وبوديموس) يتضمن فتح النقاش حول هذا الإصلاح، آملة أن يكون في أقرب وقت.  وقالت "موقفي واضح جدا، وأتمنى إقناعهم بأنه الموقف الصحيح"، مشددة على أنه ليس من المنطقي أنه في سن 16 أو 17 عاما يمكنك العمل أو الزواج أو دفع الضرائب، ولكنك ممنوع من التصويت.

واعتبرت بيلاارا أن الموافقة على هذا الإصلاح ستكون "أفضل خبر لإنهاء السنة التشريعية القائمة"، مشيرة  إلى أن دولًا مثل النمسا وبلجيكا قد خفضت بالفعل سن الاقتراع في الانتخابات الأوروبية، وأن "إسبانيا يجب أن تسير في المسار نفسه".