الأحد 26 يونيو 2022
مجتمع

أزمة العطش تقود ساكنة سوق السبت إلى الشارع و "لاراديت "تطمئن

أزمة العطش تقود ساكنة سوق السبت إلى الشارع و "لاراديت "تطمئن صورة أرشيفية
في سياق حالة الاحتقان التي تسود بمدينة سوق السبت ( إقليم الفقيه بن صالح ) بسبب أزمة العطش التي ألمت بالمدينة خلال شهر أبريل وبداية شهر ماي وما عرفته من ضعف في الصبيب تسبب في انقطاع شبه في الطوابق السكنية العلوية، في ظل ارتفاع درجة الحرار، وبعد دخول بعض الفعاليات السياسية والحقوقية على الخط للمطالبة بضمان توفير حق حيوي وغير قابل للتأجيل، محذرة من خطورة غياب الماء وما قد ينجم عنه من كوارث ومأساة إنسانية وتهديد لحياة المواطنين والمواطنات يقوض الحق في الكرامة والتنمية والصحة ، وهو الحق الذي نصت عليه اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، التي اعتبرت حق الإنسان في الماء هو حق لا يمكن الاستغناء عنه للعيش عيشة كريمة، وهو شرط مسبق لإعمال حقوق الإنسان الأخرى،     والمادة 14 من الاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز ضد المرأة التي تكفل لها الحق في التمتع بظروف معيشية ملائمة، ولاسيما فيما يتعلق بالإسكان و الكهرباء والماء، والفقرة 2 من المادة 24 من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل التي تحث الدول الاطراف على مكافحة الأمراض وسوء التغذية بتوفير الأغذية الكافية ومياه الشرب النقية..وبعد  قرار عدد من الفعاليات السياسية والحقوقية تنظيم وقفة احتجاجية صباح غذ الثلاثاء 10 ماي 2022 أمام مقر الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة للتنديد بانقطاع الماء الشروب بمدينة سوق السبت، خرجت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بتادلة عن صمتها معلنة في بلاغ رسمي أن " الاضطراب المسجل حاليا في شبكة توزيع الماء الصالح للشرب بمجموعة من أحياء مدينة سوق السبت يعزى الى انخفاض مستوى الماء في الآبار التي تزود المدينة بالماء الصالح للشرب، وذلك نتيجة ظرفية الجفاف التي تشهدها الجهة، مؤكدة بأنها جندت مواردها البشرية والتقنية قصد تدبير هاته المرحلة والسهر على تزويد كافة أحياء المدينة بالماء الشروب على ضوء الموارد المائية المتوفرة لديها.
كما أكدت أنها ستقوم بخفض مستوى المضخات في الآبار من أجل الزيادة في الصبيب كإجراء استعجالي ابتداء من ليلة اليوم الإثنين 9 ماي 2022، وهي الأشغال التي ستتطلب – حسب الوكالة – مدة أقصاها 48 ساعة.
وأشارت الوكالة أنها ستقوم بتنسيق مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء بتأمين تزويد المدينة بالمياه المجلوبة من محطة أفورار كحل نهائي لمشكل تزويد المدينة بالماء الصالح للشرب خلال الأسابيع المقبلة .