الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

مجلس البيضاء يستعين بمكتب للدراسات لإعداد برنامج العمل

مجلس البيضاء يستعين بمكتب للدراسات لإعداد برنامج العمل نبيلة أرميلي عمدة الدار البيضاء
إذا سألت أي بيضاوي في الشارع العام عن أهم المشاكل والملفات التي تغرق فيها أكبر مدينة في المغرب فلن تنتظر كثيرا حتى تتلقى الجواب الشافي، لأن الإشكاليات العميقة التي تعانيها المدينة بادية للجميع.
ورغم  أن الحاجيات المستعجلة للبيضاء  غير خافية عن أحد فإن المكتب المسير لمجلس مدينة البيضاء اختار الارتماء في أحضان مكتب للدراسات من أجل إعداد برنامج عمل المجلس خلال الولاية الجماعية الحالية، علما يقول بعض المراقبين للشأن المحلي، أن الاستعانة بمكاتب الدراسات في البيضاء تجربة غير مفيدة في العديد من المرات.
ويؤكد بعض المراقبين للشأن المحلي أن إعداد برنامج عمل المدينة" المجلس مطالب بإعداده في السنة الأولى من الولاية الجماعية) يتطلب فتح نقاش عمومي مع كل القوى الحية في المدينة.
من جهة أخرى أكد مصدر من أحزاب الأغلبية المسيرة لمجلس مدينة البيضاء أن مهمة مكتب الدراسات هو مواكبة المجلس في إعداد برنامج عمل.
 وقال المصدر نفسه" : "لا نريد برنامج عمل حالم، صحيح أننا نرغب في إنجاز مجموعة من المشاريع في المدينة، ولكن الإمكانات المادية للمجلس غير كافية ومكتب الدراسات سيساعد المجلس على إعداد برنامج عمل واقعي وقابل للتنفيذ".