الخميس 30 يونيو 2022
سياسة

حزب الحمامة يصف اتفاق الحكومة مع النقابات بالتاريخي ويثمن مقاربة الحكومة التشاركية 

 
حزب الحمامة يصف اتفاق الحكومة مع النقابات بالتاريخي ويثمن مقاربة الحكومة التشاركية  رئيس حزب التجمع الوطني للأحرارعزيز أخنوش
وصف حزب التجمع الوطني للأحرار، الاتفاق الذي تم التوقيع عليه، يوم السبت 30 أبريل 2022 بين الحكومة والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب والكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية، ب" التاريخي". 
واعتبر حزب أخنوش، في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن هذا الاتفاق يبرز مدى حرص الحكومة على تعزيز مناخ التعاون بينها وبين النقابات، ووفائها بالتزاماتها في دعم القدرة الشرائية للطبقة الشغيلة، و السهر على تعزيز حقوقها، من خلال بلورة منظور عملي شامل يعزز المكتسبات مستشرفا آفاقا جديدة، انسجاما مع التوجيهات الملكية بهذا الخصوص.
 وأكد حزب الحمامة على أن هذا الاتفاق الذي جاء بعد مفاوضات حقيقية مبنية على الصدق، يعزز مناخ الثقة بين الحكومة، والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين، وهذا ما أكده توقيع جميع النقابات الأكثر تمثيلية على مخرجاته، كما ثمن عاليا التفاهم حول مطالب الشغيلة، واستحضارهم للمصلحة العليا للوطن، توحيدا للجبهة الداخلية لمواجهة مختلف التحديات التي تواجهها بلادنا.
 وفي السياق ذاته، نوه الحزب بالتوقيع على "الميثاق الوطني للحوار الاجتماعي"، الذي جاء " لمأسسة الحوار الاجتماعي كسابقة، هي الأولى من نوعها في بلادنا، ما من شأنه أن يخلق انتظامية في الحوار ويعزز دور  المؤسسات، و يقطع مع منطق المناسباتية، و ينسجم مع تعليمات الملك محمد السادس بمناسبة خطابه في عيد العرش المجيد لسنة 2018، حين أكد أن "الحوار الاجتماعي ينبغي اعتماده بشكل غير منقطع".
وثمن الحزب المقاربة التشاركية التي تنهجها الحكومة مع جميع الفرقاء الاجتماعيين والاقتصاديين، مشددا أنه سيظل، وكما كان معهودا فيه داعما ومدافعا على مطالب الطبقة الشغيلة ببلادنا.