السبت 2 يوليو 2022
خارج الحدود

الملك خوان كارلوس يقرر الاستقرار في الإمارات

الملك خوان كارلوس يقرر الاستقرار في الإمارات الملك خوان كارلوس
نقلت الـ "كونفيدونسيال ديخيتال" الإسبانية أن الملك السابق خوان كارلوس، يستمتع بقضاء أيام في مقر إقامته بـالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، رفقة ابنتيه، إنفانتا إيلينا وإنفانتا كريستينا، إضافة إلى بعض أحفاده.
وأكدت الصحيفة الإسبانية أن "الدون خوان كارلوس" كان أعلن، في بداية شهر مارس 2022، أنه قرر البقاء في الإمارات العربية المتحدة، على الرغم من أنه نقل للملك فيليب السادس استعداده للسفر بشكل متكرر إلى إسبانيا لزيارة عائلته وأصدقائه، بعد أن أعلن النائب العام إغلاق التحقيقات ضده.
وأضافت "كونفيدونسيال" أن خوان كارلوس أبلغ ابنه الملك بقراره الاستقرار بأبو ظبي، في رسالة بتاريخ 5 مارس، أي بعد ثلاثة أيام من قرار المدعي العام، حتى يتمكن الإسبان من معرفة قراره، وذلك بعد أشهر من التكهنات حول متى وأين سيستقر الشخص الذي كان ملكًا لإسبانيا لما يقرب من أربعة عقود عند عودته.
 وأضافت الصحيفة أن خوان كارلوس قرر أن أفضل شيء بالنسبة له ولابنه هو الاستقرار بأبو ظبي حيث يتمتع بمحل إقامة فخمة، رغم أنه لا يغلق الباب أمام عودة نهائية إلى إسبانيا.
من جهته، عبر  الملك فيليبي السادس  عن تفهمه للقرار الذي عبر عنه والده في الرسالة، حسب ما جاء في بيان للعائلة الملكية.
نشير إلى أن الملك فيليبي السادس قد أعلن، في مارس 2020، التخلّي عن ميراث والده، كما أعلن القصر الملكي، في وقت سابق، أن خوان كارلوس لن يحصل على مخصصاته السنوية التي تزيد عن 194 ألف يورو، وذلك بعد أن اتهمات بتورط الملك السابق في فضائح مالية وتلقي عمولات، فضلا عن التهرب الضريبي.
وكان الملك الإسباني السابق خوان كارلوس قد اعتلى العرش عام 1975 بعد وفاة الجنرال فرانسيسكو فرانكو الذي حكم إسبانيا لمدة 36 عاماً.