الثلاثاء 9 أغسطس 2022
خارج الحدود

الجزائر تستعمل ورقة "إيطاليا" لابتزاز إسبانيا

الجزائر  تستعمل ورقة "إيطاليا" لابتزاز إسبانيا تصدر الجزائر إلى إيطاليا حاليا، نحو 22 مليار متر مكعب من الغاز عبر أنبوب "أنريكو ماتيي"
لا يمكن قراءة إقدام الجزائر على الموافقة على زيادة صادرات الغاز إلى إيطاليا بنحو تسعة ملايير متر مكعب، إلا برفع ورقة "الابتزاز الطاقي" في وجه إسبانيا التي قررت مساندة مقترح الحكم الذاتي المغربي لتسوية نزاع الصحراء.

ونقلت "إلموندو" أن الرئيس الإيطالي، ماريو دراغي، اتصل بنظيره الجزائري، عبد المجيد تبون، وطلب منه إمدادًا إضافيًا من الغاز الجزائري بنحو 9000 مليون متر مكعب، وأشارت الصحيفة ذاتها، إلى أن كل الإمدادات من الغاز الجزائري باتجاه إيطاليا، تبقى بالسعر القديم، فيما تقرر مراجعة أسعار الغاز المورد إلى إسبانيا.

وتصدر الجزائر إلى إيطاليا حاليا، نحو 22 مليار متر مكعب من الغاز عبر أنبوب "أنريكو ماتيي"، الرابط بين الجزائر وإيطاليا عبر التراب التونسي، ما يعني أن الكمية التي ستضاف بعد الطلبية الجديدة، سترفع الحجم الإجمالي إلى أكثر من 30 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، وهو ما يجعل من إيطاليا الشريك الأساسي للجزائر في مجال الطاقة، فيما تبقى صادراتها من الغاز نحو إسبانيا في حدود 9 ملايير متر مكعب سنويا، وفق ما ذكرته الصحيفة الإسبانية.

ومن مؤشرات الابتزاز الجزائري لإسبانيا أنها قررت تمكين إيطاليا بإمدادات إضافية بالسعر القديم، بينما  تحدث الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، شكيب قايد، أثناء زيارته إلى روما، عن مراجعة أسعار الغاز مع إسبانيا؛ وهو ما أكدته صحيفة "ميركا 2" التي أشارت إلى قرار شركة "سوناطراك" الجزائرية القاضي بمراجعة أسعار الغاز المصدر نحو إسبانيا دون غيرها، مما يعتبر ابتزازا واضحا لحكومة مدريد.