الأحد 26 يونيو 2022
جرائم

استئنافية أكادير تحكم بعشر سنوات سجنا نافدا لـ"المرأة الحديدية"

استئنافية أكادير تحكم بعشر سنوات سجنا نافدا لـ"المرأة الحديدية" حبيبة زيلي المعروفة إعلاميا بـ"المرأة الحديدية" حكمت عليها بـ10 سنوات سجنا نافذا
أدانت المحكمة الاستئنافية بأكادير حبيبة زيلي المعروفة إعلاميا بـ"المرأة الحديدية"، بـ10 سنوات سجنا نافذا، كما قضت بتعويض الضحايا، حيث حكمت للشركة الأولى بـ47000000 درهم، وللثانية بـ2500000 درهم، والشركة الثالثة بـ4000000 درهم، والشركة الرابعة بـ3500000 درهم، ولفائدة الشركة الخامسة 140000، وللشركة السادسة 65000 درهما، في حين قضت المحكمة بأداء ابنتها وفاء لمرزوق غرامة 50000 درهم للشركة الأولى.
وتتابع المرأة الحديدية في هذا الملف الذي يتعلق بالمجموعة الاستثمارية بسوس يمتلكها رجل الأعمال المعروف الحسين بيشا، (تتابع) في حالة اعتقال، بتهمة التزوير وخيانة الأمانة.
وكانت كانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية أكادير، قد قضت بالسجن 5 سنوات في حق المرأة الحديدية، وتعويضا ماليا لفائدة المجموعة الاستثمارية، وإدانة ابنتها بسنتين نافذة، وتعويض قدره 50 ألف درهم.
وكانت المتهمة تشتغل مديرة المجموعة الاستثمارية لمالكها الحسين بيشا، وتتابع باختلاس 15 مليار سنتيم، من خلال  السطو على مجموعة من العقارات والأموال عن طريق التزوير بمعية الموثق، والاستيلاء على أرشيف المجموعة والتلاعب في الحسابات وخيانة الأمانة.
يذكر، أن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بأكادير سبق وأن قضت بإدانة الموثق المتورط في هذه القضية والذي يوجد بدوره رهن الاعتقال بسنتين ونصف حبسا نافذا وبأدائه غرامة نافذة قدرها 50 الف درهم للخزينة العامة، كما قضت بتعويض المطالب بالحق المدني بمبلغ قدره 3 مليون درهم (300 مليون سنتيم) وإتلاف عقود البيع موضوع الرسوم العقارية المدلى بها من طرف الحق المدني وعددها 46 عقدا بمراجعها.