الأربعاء 30 نوفمبر 2022
مجتمع

نجلاء الفيصلي: زيان سينال جزاءه من كل إنسان مظلوم إن شاء الله (مع فيديو)

نجلاء الفيصلي: زيان سينال جزاءه من كل إنسان مظلوم إن شاء الله (مع فيديو) محمد زيان ونجلاء الفيصلي
في سياق ملف محمد زيان المثير للجدل أكدت نجلاء الفيصلي في خرجة إعلامية بأنها ستستأنف الحكم الصادر ابتدائيا بمحكمة الرباط ضد المحامي والوزير السابق محمد زيان.
واعتبرت نفس المتحدثة لموقع "عبير" بأن درجات التقاضي بخصوص ملف زيان الثقيل بالتهم مازال في مراحله الأولى، مؤكدة على أن القضاء قد قال كلمته في (11 تهمة) توبع بها زيان، وأن القانون سينتصر لها ولوالدتها في مرحلة الاستئناف.
وأوضحت بخصوص قضيتها قائلة: "سواء أنا أو والدتي لدينا حق سنأخذه في الدنيا قبل الآخرة إن شاء الله".
واستغربت كون أن زيان كان "يتوقع الحكم عليه بـ 30 سنة، لأنه محامي وله خبرة في الضرر و في القانون والتعويض المعنوي والقانوني. وهو ويعلم ذلك وقال أنه يستحق 30 سنة".
وطالبت نجلاء الفيصلي في سياق حديثها للموقع المذكور "أتمنى أن ينصفنا القانون أنا وتلك المرأة (في إشارة لوالدتها) المسنة التي ذهبت ضحية استهتاره بقضيتها و طمعه وشجعه والنصب والاحتيال الذي تعرضت له أنا من خلال المرحومة والدتي".
وشددت بالقول على أن زيان "لا يعنيها كشخص، وسنرى في النهاية من ينتصر؟ الحق أو الباطل". وتوجهت لخصمها زيان بخاطبها: "لن تنال من الشعب المغربي بالكذب، ولن تنال مني لأن الحقيقة واضحة...لم تعد لك أي مصداقية...أنت معروف باللف والدوران والكذب والنصب والتلفيق والفتن...ستنال جزائك من كل إنسان مظلوم إن شاء الله"
وقالت بأن "قضيتها مع زيان ليست وحيدة. فهناك إحدى عشر قضية". وتساءلت قائلة: "هل بكل بساطة يأخذ 3 سنوات؟" واستدركت مؤكدة " لكن الموضوع في يد القانون وثقتي في الله وفي المحكمة بأن تنصفني خلال مراحل الاستئناف، وإن كان لي ولوالدتي حق ستأخذه"
وكشفت نفس المتحدث عن كذب زيان بالقول بأنه "منذ أن التجأت للقضاء لينصفني وهذا الشخص لم يتركني وشأني. ونعتني بِالشَّطَّاحَةْ. وأن الدولة هي التي دفعتني وتساندني. وأن الحموشي صوره وزرع له كاميرات..ووو"
ووصفت زيان بالكذاب لأنه "كل مرة يؤلف الكذب وكل مرة يحرض عليَّ الناس. وكل مرة يشهر بشخصي ويسيء لي. وهذا هو أسلوبه ولم تعد له مصداقية إطلاقا. كل الناس تعلم بالحقائق كلها. أنا ما دخلي في الدولة؟ قضيتي مع زيان منذ أن كنت في دولة الإمارات في أواخر سنة 2019 لما لجأت إليه في قضية إنسانية لوالدتي. والله لن أسامحه وسينصفني القانون إن شاء الله".