الأربعاء 30 نوفمبر 2022
اقتصاد

مركز CLIO لجمعية أبي رقراق يسلم مخططا ترابيا للإعاقة بمدينة سلا لعمدة المدينة

مركز CLIO لجمعية أبي رقراق يسلم مخططا ترابيا للإعاقة بمدينة سلا لعمدة المدينة فريق العمل والشركاء المُعِد لمخطط الإعاقة بسلا
أقيم في سلا حفل تقديم المخطط الترابي للإعاقة بالمدينة بحضور نور الدين شماعو رئيس جمعية أبي رقراق وسيمون مارتن  Simon  Martin ,CMG السفير البريطاني بالمغرب إلى جانب عمر السنتيسي عمدة مدينة سلا، والذي أنجزته جمعية أبي رقراق  عبر مركزها CLIO  بشراكة مع مجلس الجماعة الترابية لسلا وبتعاون مع الهيئة المحلية للإعاقة و بدعم من برنامج "دعم" للقدرات والأبحاث الممول من قبل السفارة البريطانية بالمغرب. 
 
وأوضح عبد الرحمان مودني، منسق برامج مركز CLIO  لموقع "أنفاس بريس"، أن مبادرة إنجاز المخطط  شملت دورات تكوينية للمنتخبين بمجالس مقاطعات المدينة إلى جانب إداريين بهده المقاطعات، وكذا أطر للجمعيات العاملة في مجال الاعاقة ، ليتم بعد ذلك تنظيم ورشات تشاورية لصياغة المخطط الترابي للإعاقة  الذي تم تقديمه للفاعلين التنمويين.
 
وأوضح نجيب القادري رئيس مركز CLIO  لجمعية أبي رقراق أن من المخطط الترابي سيمكن من تحسين استهداف البرامج التنموية للفئات المجتمعية في وضعية هشة، لاسيما الاشخاص في وضعية إعاقة منهم ، فضلا عن تجسيد طموحنا جميعا إلى سياسات عمومية محلية دامجة من أجل ولوج الأشخاص ذوي الإعاقة  لحقوقهم الحيوية ".

 بدوره، أكد  عبد الرحمان المودني " أن مخطط التنمية للمدينة ينتظر أن يشرع مجلس المدينة في صياغته قريبا يشكل خارطة طريق ووثيقة ترابية ذات أهمية بالغة تسطر الاختيارات الاستراتيجية للتراب في المجالات التي تتوافق مع حاجيات الساكنة و توفير مقومات العيش الكريم وتحقق التنمية المستدامة بكل أبعادها،  فإن نجاح التدبير الاستراتيجي  الذي يمكن من تجسيد التفكير الجماعي في قضايا الشأن العام او المحلي في إطار من الإبداع والابتكار مرهون بمدى اشراك كل الفاعلين المحليين من قطاعات حكومية ومجالس منتخبة ومجتمع مدني".
 
 وشدد مودني على أن "المخطط خطوة عملية محلية نحو تفعيل النموذج التنموي الجديد القائم على استغلال الثروات والطاقات المحلية، و اشراك كل الفاعلين المحليين وتوحيد تدخلاتهم، من خلال التخطيط المحكم المبني على معطيات واقعية والتنسيق الشامل الكفيل بإشراك كل الطاقات والمؤهلات في وقت كثرت فيه الحاجيات وتراجعت فيه الموارد".
 
 وخلال هذا الحفل، أثنى رئيس جمعية أبي رقراق  على السفير البريطاني وفريق  برنامج  "دعم" لثقته في الجمعية ودعمه المتواصل لمبادرات مركزنا CLIO، مشيدا في الآن نفسه بأعضاء مجلس الجماعة الترابية لسلا  وعلى على انخراط الجماعة بمسؤولية وحيوية ومهنية عالية  في كل مراحل إنجاز المخطط الترابي، منذ البداية من خلال أطرها الإدارية ومنتخبيها وأعضاء مكتب المجلس الذين أسهموا بقدر كبير إلى جانب ممثلي المصالح الخارجية للقطعات الحكومية من  مؤسسة التعاون الوطني، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، فضلا عن عدد من الفاعلين، أشخاص موارد من المدينة، للارتقاء بالنقاش حول قضايا الإعاقة إلى نقاش عمومي ومجتمعي.