الأربعاء 25 مايو 2022
مجتمع

لقاءات المعطلين ذوي الاحتياجات الخاصة مع الفرق البرلمانية تعيد الروح إلى التوظيف المباشر

لقاءات المعطلين ذوي الاحتياجات الخاصة مع الفرق البرلمانية تعيد الروح إلى التوظيف المباشر 3 جوانب من لقاءات تنسيقية المعطلين ذوي الاحتياجات الخاصة مع الفرق البرلمانية

شهدت أروقة البرلمان خلال الفترة الأخيرة لقاءات تواصلية كثيفة للتنسيقية الوطنية لحملة الشهادات الجامعية والديبلومات في وضعية إعاقة مع الفرق البرلمانية، حيث اجتمعت مع فرق الأصالة والمعاصرة والتقدم والاشتراكية والحركي والدستوري والاشتراكي؛ كما التقوا الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد خارج البرلمان.. وكان محور اللقاءات منصبا على مشاكل فئة حملة الشهادات والديبلومات في وضعية إعاقة، ومعاناتهم مع غياب فرص العمل وإقصائهم من المباريات بسبب الإعاقة، وعدم تطبيق حصيص 7% لفائدة المعاقين في مباريات الوظيفة العمومية.

 

وأوضح المنسق الوطني لهذه التنسيقية، عبد العالي كويش، في اتصال به، أن اللقاءات مرت في أجواء إيجابية وعرفت انفتاحا على انشغالات هذه الفئة وسبل حل مشاكلها، وسط تفهم وتعاطف البرلمانيين واستعدادهم لمؤازرة هذه الفئة، وتم فيها طرح مطلب التوظيف المباشر وتقديم رسائل رسمية للفرق البرلمانية بهذا الصدد قصد دعم هذا المطلب .

 

وأردف المنسق الوطني، أن الحل الوحيد المطروح حاليا لمعاناة المعطلين "المعاقين" هو التوظيف المباشر، كجبر للضرر لعدم تطبيق الحكومات المتعاقبة لكوطا سبعة في المائة، وعدم نزاهة المباريات الموحدة الثلاث السابقة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة، مما أدى إلى حرمان عدد كبير من الكفاءات بين حملة الشهادات في وضعية إعاقة من فرصة التوظيف .

 

وأبدى النواب، حسب المتحدث، وهو حاصل على ماستر في الأدب العربي سنة 2010 في وضعية إعاقة سمعية، استعدادهم لمعالجة هذه الإشكالية، وتقديم مقترح قانون جديد أو تعديل القوانين الحالية بما يكفل لهم ولوج الوظيفة بشكل مباشر، إلا أنهم شددوا على ضرورة تعميق الاتصالات بكافة الفرق النيابية قصد كسب دعم الجميع لأية خطوة في هذا الإطار.

 

وبذلك تكون تنسيقية المعطلين في وضعية إعاقة قد أعادت الروح فعليا إلى قضية التوظيف المباشر، التي اختفت بشكل شبه كامل من ساحة الحركات المطلبية للمعطلين، بعد مجيء الدستور الجديد واشتراط ولوج الوظيفة بالاستحقاق والكفاءة، وهو ما فسرته السلطات بالمباراة، فأدرك اليأس مجموعات المعطلين، وصارت تنزل سقف المطالب .

 

إلا أن المباريات حسب المنسق الوطني لتنسيقية المعطلين في وضعية إعاقة، تعرف خروقات كثيرة، ولا يتم فيها المرور بالاستحقاق والكفاءة، وقد حان الأوان لإسقاط هذا الشرط أو هذه العقبة وإعادة تفعيل التوظيف المباشر...