الأربعاء 29 يونيو 2022
مجتمع

مدرسو علوم الحياة والأرض يرصدون واقع الغابات في الأسبوع الأخضر 2022

 
مدرسو علوم الحياة والأرض يرصدون واقع الغابات في الأسبوع الأخضر 2022 من أجل العمل على تنمية المساحات الخضراء والغابات

تنظم جمعية مدرسي علوم الأرض والحياة بالمغرب وشركائها (وزارة التربية الوطنية والشباب، قطاع المياه والغابات، مؤسسة ليدي، البنك الشعبي، أفريقيا 50، الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة)، في الفترة من 22 إلى 29 يناير، الأسبوع الأخضر 2022، بهدف فتح حوار عبر لقاء وطني ولقاءات جهوية، مع الخبراء والمسؤولين والفاعلين، حول واقع وآفاق غاباتنا ومساحاتنا الخضراء؛ كما سيكون فرصة لإطلاق حملة غرس كبيرة في أكثر من 25 مدينة في جميع أنحاء المملكة من قبل الجهات الفاعلة والمدارس والشركات.

 

وتأتي هذه الدورة من الأسبوع الأخضر، بعد دورتين من التعبئة البيئية المواطنة خلال موسمي 2020 و2021، كما سيكون الأسبوع الأخضر غَنِيًّا بالأنشطة الميدانية والعلمية والحوارية، التي تستهدف تقوية الوعي، بالعلاقة المتينة بين الرغبة في المحافظة على الصحة الجسدية والنفسية، وقدرة المشاركين كأفراد على المساهمة في غرس الأوكسجين والحياة في البيوت وفضاءات العمل والتمدرس؛ كما سيشكل دعوة للجماعات الترابية من أجل العمل على تنمية المساحات الخضراء والغابات وإيقاف التراجعات المسجلة في هذا المجال؛ وتدارك الخصاص.

 

وأكد البلاغ على أن الدورة الثالثة للأسبوع الأخضر 2022 ستسمح بمناقشة المعايير الجديدة لتوفير المساحات الخضراء والأغراس وتعزيز أماكن المتنزهات والحدائق في تخطيط المدن وفي مخططات التهيئة الحضرية (المخطط الجهوي للتهيئة الحضرية، مخطط التنمية الجهوي...)، وآليات تطويرها في المناطق الجديدة المفتوحة للتعمير...