الأحد 29 مايو 2022
مجتمع

وضع أستاذة تحت تدبير الحراسة النظرية للاشتباه في تعنيفها لتلميذ

وضع أستاذة تحت تدبير الحراسة النظرية للاشتباه في تعنيفها لتلميذ صورة من الأرشيف

قرر وكيل الملك لدى ابتدائية بني ملال وضع أستاذة بمؤسسة تعليمية خاصة بمدينة بني ملال تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك على خلفية الاشتباه في تعنيفها لتلميذ قاصر يدرس بنفس المؤسسة؛ حيث اتهمت أسرة التلميذ الأستاذة بضربه على مستوى الرأس متسببة له في فقدان الوعي ونقله في حالة غيبوبة إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال.

 

وكانت المديرية الإقليمية للتعليم ببني ملال قد أكدت، في بلاغ لها، أنها وفور علمها بالحدث، سارعت إلى الـتواصل المباشر مع مختلف الأطراف وتتبع تطورات هذا الوضع بتنسيق مع عائلة التلميذ وإدارة المؤسسة التعليمية، كما أنها قامت بتكليف لجنة إقليمية للبحث والتقصي في الموضوع، من أجل اتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة، كما قامت بالتنسيق والتتبع مع السلطات القضائية المختصة من أجل تحديد حدود المسؤوليات في الموضوع، ومتابعة الوضع الصحي للتلميذ، ومواكبة تطورات حالته الصحية بالتنسيق مع عائلته.

 

وأضافت المديرية الإقليمية، أنها لن تتوانى في حماية جميع مكونات المجتمع المدرسي من كل مظاهر العنف وأشكاله، وأنها ستتخذ كل التدابير والإجراءات القانونية والإدارية في سبيل ذلك.

 

للإشارة فإن التلميذ يتلقى العلاج بإحدى المستشفيات بالدار البيضاء بعدما تم تحويله من المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال إثر دخوله في غيبوبة...