السبت 28 مايو 2022
خارج الحدود

القضاء الدانماركي يحاكم رئيس المخابرات بتهم خطيرة

القضاء الدانماركي يحاكم رئيس المخابرات بتهم خطيرة رئيس المخابرات العسكرية الدنماركية لارس فيندسن

كشفت وسائل إعلام دنماركية،  الاثنين 10 يناير 2022، أن رئيس المخابرات العسكرية، لارس فيندسن، مسجون منذ شهر بتهمة تسريب وثائق سرية، ومعلومات جد حساسة عن أمن الدانمارك وبعض الدول الحليفة مع أجهزة المخابرات الدنماركية، من شأنها الإضرار بأمن الدنمارك وعلاقاتها مع القوى الأجنبية، وأن القضاء الدانمركي، قرر الإبقاء على رئيس جهاز الاستخبارات الدانماركية،  قيد الحبس الاحتياطي

وقاد فيندسن خدمة الاستخبارات العسكرية الدنماركية من 2015 إلى 2020، وكان واحدا من أربعة موظفين حاليين أو سابقين في وكالتي المخابرات الدنماركية الذين اعتقلوا في دجنبر.

واليوم رفعت محكمة منطقة كوبنهاغن حظرا إعلاميا على تحديد هوية فيندسن كأحد المشتبه بهم، وتم وضع فيندسن في الحبس الاحتياطي لمدة شهر بعد اعتقاله.