الجمعة 20 مايو 2022
موضة و مشاهير

عماد الدراج: الفنانون المغاربة لا قيمة لهم

عماد الدراج: الفنانون المغاربة لا قيمة لهم المطرب المغربي عماد الدراج
صرح المطرب المغربي عماد الدراج في حواره مع "أنفاس بريس"، بأن المشهد الثقافي المغربي يعيش وضعية سيئة بشكل عام، وأنه غير راض بصفة نهائية عن ما آل اليه المجال الفني، إذ اعتبر أن لا قيمة للفنانين المغاربة في بلادهم.

وأضاف الفنان الشاب أن الفنانين المغاربة بحاجة ماسة لإطار قانوني يحميهم ويضمن حقوقهم، وأن الجائحة التي عرفتها البشرية في الآونة الأخيرة ومازلت تلازمنا إلى يومنا هذا، جاءت لتزيل الستار عن ما يعاني منه الوضع الثقافي والفني المغربي من هشاشة، فكيف يمكننا النهوض بهذا القطاع ومن يمتهنوه لا يتمتعون بأبسط الحقوق ألا وهي  التغطية الصحية.

وقال المغني المنحدر من مدينة خريبكة، إن سنة 2021 كانت صعبة جدا بسبب توقف سير حركة المجال الفني في ظل إنتشار الوباء، وأن أهم أمنياته في السنة الجديدة هي عودة الحياة إلى ماكانت عليه قبل انتشار فيروس كورونا، وبالتالي عودة الفنان لمزاولة نشاطه الفني القائم أساسا على إحياء الحفلات والسهرات.

وأجاب عن سؤالنا له حول جديد إصداراته، بأن آخر أعماله عبارة عن أغنية باللهجة العراقية، من ألحان أيوب خربوش وتوزيع كل من أنس الإدريسي وفيصل الحليمي.

و كشف المغني البالغ من العمر 32 سنة، أن آخر فيلم شاهده كان  لصديقه المخرج السينمائي المغربي فيصل الحلمي، شريط سنمائي مطول يحمل إسم "15 يوم".

ويروي فيلم الحليمي، قصة شاب مغربي أنهى دراسة الطب في دولة أجنبية ليقرر العودة والاستقرار في بلاده المغرب، وهنا يعيش أحداثا غريبة تدور من جهة حول خطيبته، التي تحضر دوكتراه حول الحلات النفسية وعلاقتها مع الأوضاع  الاجتماعية، وفتاة تمتهن التمريض من جهة أخرى.