السبت 28 مايو 2022
خارج الحدود

الجزائر: طوابير رهيبة بمستغانم طمعا في الظفر ببضع أوقيات من الزيت(مع فيديو)

الجزائر: طوابير رهيبة بمستغانم طمعا في الظفر ببضع أوقيات من الزيت(مع فيديو) مشهد لطوابير بمستغانم
يوما بعد يوم تظهر الجزائر، القوة الضاربة يا حسرتاه".. كدولة يعاني شعبها من البؤس والمجاعة، رغم نفطها وغازها، فمازال السكان منذ سنتين أو أكثر يفتقدون لأبسط المواد الغذائية الضرورية من زيت ودقيق، وخضروات وسكر،  وزيت، إذ ينذر أن يمر يوم دون أن تتزاحم ساكنة الجزائر في مختلف المدن على مراكز التسوق، للظفر ببضع غرامات من اللحم والخضر والزيت، أما الحليب والبنان فهما من سابع المستحيلات.
أخر مشهد الذي تداوله رواد منصات التواصل الاجتماعي، حول دولة " الطوابير" هي هذه الصورة من مستغانم التي تبرز حجم الكوارث الاجتماعية بالجزائر على عهد هيمنة كبرانات فرنسا على الجزائر.